وزير السياحة يتفقد الأعمال النهائية للحاضنة التراثية في دمر

تفقد كل من وزير السياحة محمد رامي مرتيني ومحافظ دمشق محمد طارق كريشاتي، الأعمال النهائية لافتتاح الحاضنة التراثية في دمر المركزية استعدادا لافتتاحها قريبا.
واستمع مرتيني وكريشاتي لحديث المعنيين حول المراحل التي وصلت إليها أعمال تجهيز المحال وأعدادها والحرف التي ستضمها، وتشمل الحاضنة التراثية على 61 محلا ومحترفا للممارسة المهن اليدوية وقاعة تدريبية وقاعة متعددة الاستخدام وتستوعب في المرحلة الأولى 41 حرفياً، بالإضافة إلى الحرفيين المتواجدين في حاضنة دمر المركزية بمجموع 80 حرفياً يمارسون ويدربون المهن التراثية الحرة.
فيما زار مرتيني وكريشاتي مطعم سلطان الشرق الذي تم اعادة تأهيله بالكامل بطاقة استيعابية 300 كرسي شتاء و 150 كرسي في القسم الصيفي ويؤمن 200 فرصة عمل.

تابعونا على فيسبوك تلغرام تويتر

آخر الأخبار
واشنطن تخسر أهم قواعدها في أفريقيا.. الهيمنة الأمريكية تتهاوى حزب الله: "إيران لا تسعى لتوسيع الحرب في المنطقة" واشنطن تحاول الهرب من المواجهة.. والكيان يريد جرّها والانتحار على عدة جبهات حرس الثورة الإيرانية يخاطب الشعب الإيراني تدمير مقرات للإرهابيين وآليات بالكامل ومقتل العشرات منهم بأرياف دير الزور وتدمر وحلب التجارة الداخلية تتابع عمليات تسويق محصول القمح الصين تطالب بالقبول الفوري لفلسطين بالأمم المتحدة سوريا وإيران تبحثان إقامة عدد من المشاريع الصناعية بئر شمال الفيض 2 الغازي بالإنتاج.. وزير النفط: إنجاز في ظروف استثنائية مخيم نور شمس في عاصفة الإبادة الجماعية للاحتلال مباقر مسكنة تكسب 51 رأساً من الأبقار كنواة إنتاجية أولية منشأة سرية لـ "إسرائيل" لتخزين الوقود الاحتياطي مظاهرات في إدلب وريف حلب للمطالبة بإسقاط ومحاكمة "الجولاني" وفاة شاب بحادث سير في منطقة سلمية بريف حماة عبد اللهيان لـ "NBC": ما حدث في أصفهان أشبه بألعاب الأطفال ما هي المادة الغذائية التي تؤخر الشيخوخة وتحارب السرطان؟ "مافي ليل" تتخطى حاجز 3 مليون في "يوتيوب" وزارة الإعلام تصدر قراراً بإيقاف عمل "شركة آفاق" تعرف على إجمالي ديون العراق الداخلية والخارجية الصحة تطلق غداً حملة اللقاح الوطنية الشاملة للأطفال أسعار الذهب في الأسواق المحلية تكتل سياسي جديد يطرح مرشحاً توافقياً للانتخابات الرئاسية بالجزائر ما حقيقة إطلاق رونالدو لحية كثيفة؟ "يوفر 32 ألف طن من الوقود".. بدء مشروع 60 ميغا واط في حسياء هل ستنقل "حماس" قيادتها خارج قطر؟