وزراء يؤكدون أهمية المشروعات الصغيرة: حامل للتطوير الحقيقي وداعمة للاقتصاد وأساس المشاريع الكبيرة

أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل الحاجة إلى نهضة كبيرة بقطاع المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة ، من خلال تطوير البنية الأساسية القائمة على حمل هذه المشروعات دون تداخلات بين العديد من الجهات، إضافة إلى وضع إستراتيجية كاملة (سياسات- برامج آليات) تساعد للوصول إلى الضمانات من خلال التعاون مع مؤسسة ضمان مخاطر القروض، وتساعد على التسويق وحل المشاكل الموجودة في بيئة العمل، وإيجاد قانون خاص بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة كما هو حال القانون الخاص بالاستثمار المعني بالمشروعات الكبيرة.

وأوضح الوزير الخليل أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة هي حامل التطوير الحقيقي، وخاصة في ظل مرحلة التعافي وإعادة الإعمار وهي محرك أساسي من محركات نمو الاقتصاد في العالم، لافتاً إلى أهمية التعاون والتشارك مع كل الجهات المعنية بهذا القطاع والعمل على خلق بيئة محفزة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والبحث عن الحلول لإنجاح هذه التجارب، مشيراً إلى أنه تم وضع دليل تعريف بالمشروعات ويتم إعداد سجل وطني شامل لهذا القطاع.

من جانبه وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا أكد أن المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر هي الأساس للانتقال إلى المشاريع المتوسطة والكبيرة، لافتاً إلى أن وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي بدأت التركيز منذ عام 2000 على دعم هذه المشروعات من خلال مشاريع تنمية المرأة الريفية والمجتمع الريفي بهدف توطين المشاريع متناهية الصغر عبر الاستفادة من الموارد الطبيعية الموجودة في محيط كل قرية في تأسيس مشاريع متكاملة تساهم في إيصال المنتج إلى الأسواق.

من جهته وزير الصناعة الدكتور عبد القادر جوخدار أكد أن المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة داعمة للاقتصاد الوطني، لافتاً إلى أن وزارة الصناعة تسعى إلى إحداث مراكز التنمية الصناعية بهدف تقديم الدعم الفني والتكنولوجي ومساعدة أصحاب المشاريع لإقامة مشاريعهم وتطويرها وتذليل كل الصعوبات أمامهم.

وزيرة الإدارة المحلية والبيئة المهندسة لمياء شكور أكدت أهمية نمو وتطور المشروعات وربطها بالوعي المجتمعي وربط المفاهيم بين التنمية المحلية ومفهوم الاقتصاد المحلي، مشيرة إلى أن طبيعة هذه المشاريع تدعو إلى التفكير في تحقيق النهج التشاركي بين كل الجهات المعنية وعبر مبدأ اللامركزية كأسلوب عمل وداعم أساسي لتطوير هذه المشاريع.

وتركزت محاور ورشة العمل التي أقامتها هيئة تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة بمناسبة اليوم العالمي للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة تحت عنوان “معاً نحو بيئة محفزة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.. المستقبل أمامنا” حول تحسين سهولة ممارسة الأعمال وتيسير الخدمات التمويلية وتعزيز الوصول إلى خدمات دعم الأعمال والابتكار وريادة الأعمال إضافة لعروض أفضل الممارسات وقصص النجاح.

وتم خلال الورشة التي عقدت اليوم في مدينة الجلاء بدمشق مناقشة العوائق والتحديات التي تقف أمام تطور قطاع المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة سواء الإدارية والتنظيمية والتشريعية والتمويلية والتسويقية والبيئة الناظمة لعمل هذا القطاع، وتم التأكيد على ضرورة التشبيك بين الجهات المعنية في سبيل توحيد الرؤى وتوعية صاحب المشروع حول الاتجاه الصحيح.

تابعونا على فيسبوك تلغرام تويتر

آخر الأخبار
الكيان الصهيوني في وضع مأزوم ومهزوم على جميع الجبهات البيت الأبيض لا يرى مؤشرات على اندلاع حرب شاملة بين حزب الله و"إسرائيل" في نبرة غير مؤيدة للتطبيع.. كيربي يؤكد أن واشنطن ستراقب عن كثب تطور العلاقات بين سوريا وتركيا سوريا تشارك في أولمبياد الفيزياء العالمي في إيران المقداد: سوريا حذرت مراراً من تداعيات العدوان على غزة والاعتداءات على أراضيها المستوطنون في حالة قلق شديد.. تراجع الثقة في قادة جيش الاحتلال إلى أدنى مستوى منذ 75 سنة الجزائر تطالب بمحاسبة الاحتلال الصهيوني الاتحاد الأوراسي يدرس طلب انضمام إيران حزب الله يستهدف قاعدة مهمة للعدو الصهيوني بن سلمان يهاتف بوتين وتطوير العلاقات محور الاتصال حماس: "قرار الاحتلال بمنع إقامة الدولة الفلسطينية قرار باطل" روسيا: "مولدوفا تتجه نحو العسكرة وتنفيذ السيناريو الأوكراني" البرلمان العربي يدين رفض "إسرائيل" إقامة الدولة الفلسطينية مجلس الوزراء يوافق على عدد من توصيات اللجنة الاقتصادية غزة.. 54 شهيداً جراء مجازر الاحتلال خلال الساعات الـ 24 الماضية السلطات الأردنية تعلق على أصوات الانفجارات في البلاد المركز الوطني للمتميزين يحصد شهادتي تقدير في المسابقة العالمية للنمذجة الرياضية ارتفاع أسعار الذهب في السوق المحلية الجيش العراقي يواصل بناء جدار فصل الحدود مع سوريا مُتحدية أفضل حواسب أندرويد.. Honor تكشف عن جهازها الجديد اللجنة القضائية العليا للانتخابات تعلن نتائج انتخابات مجلس الشعب الجماعة الإسلامية في لبنان تنعي القيادي "محمد جبارة" الشؤون الاجتماعية تصدر قراراً بقبول طلبات ضم الخدمة ورد التعويض ورفع النسبة توقعات الأبراج الخميس 18 تموز 2024 عالمياً.. ارتفاع أسعار النفط