اعتصام في “باب الهوى”.. الأتراك والإرهابيون يحرمون مرضى السرطان من العلاج

داما بوست | سورية

اعتصم ناشطون وعاملون في المجال الطبي، بالقرب من معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، للمطالبة بعلاج آلاف المصابين بمرض السرطان في الشمال السوري.

وتوافد عشرات مرضى السرطان أمس السبت، للمشاركة في الاعتصام المفتوح عقب تسجيل 3 حالات وفاة جديدة بينها طفل في ريف محافظتي إدلب وحلب، بعد منعهم من الدخول إلى المشافي التركية لتلقي العلاج.

وطالب المعتصمون الحكومة التركية بفتح المعبر، وإدخال 608 مصاباً من الحالات المستعجلة إلى مشافيها لتلقي العلاج، عقب رفض الأخيرة استقبال المرضى ممن لم يسبق لهم العلاج في مستشفياتها قبل الزلزال، أو لم يكن لديهم مراجعة سابقة، بحجة أن مشافي “هاتاي” غير جاهزة حسب تصريحات المكتب الإعلامي في معبر باب الهوى.

ويبلغ عدد المصابين في شمالي سورية نحو 3100 حالة، 65% منهم من الأطفال والنساء، وسبق أن أُطلقت حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت مسمى “أنقذوا مرضى السرطان” لتسليط الضوء على آلاف المرضى في الشمال السوري، مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بالتحرك لاتخاذ خطوات جدية في سبيل علاج المصابين.

وسبق أن أُطلقت حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت مسمى “أنقذوا مرضى السرطان” لتسليط الضوء على آلاف المرضى في الشمال السوري، مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بالتحرك لاتخاذ خطوات جدية في سبيل علاج المصابين.

وانضم للحملة عدد من الفنانين السوريين، عبر منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي طالبوا الجميع بالتحرك والنظر للمرضى، حيث كتب الفنان “طلال مارديني” على صفحته في “فيسبوك” متضامناً، “الأمل موجود.. والدليل أنت” إلى جانب هاشتاغ عالجوا مرضى إدلب باللغتين العربية والتركية.

واعتبر الفنان “بشار إسماعيل” أن أطفال إدلب والشمال السوري بما يعانونه من آلام السرطان هم ضحية لما وصفه بـ “سفالات المنظمات” التي تدّعي الإنسانية، مطالباً المجتمع الدولي بتأمين الدواء والعناية بهم، ومعتبراً أن الحيوانات تمتلك من الإنسانية أكثر ألف مرة من كل المنظمات الدولية التي تتشدق بحقوق الإنسان، مختتماً منشوره بالقول “أنقذوا أطفال إدلب إن كنتم مؤمنين”.

من جهتها طالبت الفنانة “ليلى عوض” المنظمات والدول المعنية النظر في حال المصابين في سورية، وإيجاد مخرج لهم للخلاص من آلامهم، وسط نقص المشافي والكوادر الطبية والأدوية في الشمال السوري، وذلك عبر مقطع فيديو نشرته على صفحتها في “فيسبوك”، فيما وصفت الفنانة “عزة البحرة” الصمت الدولي إزاء مرضى السرطان بــ “الصمت القاتل”.

على المقلب الآخر، تستمر الحكومة السورية بتقديم العلاج المجاني إلى آلاف المرضى في مختلف المحافظات السورية، ويعمل البرنامج الوطني للتحكم بالسرطان على تطوير المستشفيات والمراكز المتخصصة في العلاج الإشعاعي وحقق نجاحات عديدة مؤخراً، وكل هذه الجهود يحرم منها سكان الشمال الغربي والشمال الشرقي بسبب سطوة الجماعات الإرهابية والانفصالية، على حقهم في الحصول على العلاج المناسب.

وبشأن الشمال السوري أعلنت وزارة الصحة التزامها بتقديم العلاج لمرضى السرطان السوريين، ولو كانوا في مناطق الشمال التي تخضع لسيطرة المجموعات المسلحة وتركيا في حال وصولهم إلى أي مؤسسة صحية، لافتة إلى أنها تتابع الأحوال الصحية للأهالي في الشمال السوري، وخصوصاً الأطفال والنساء والمسنين.

من جهته وصف محافظ إدلب “ثائر سلهب” عبر إذاعة “سوريانا إف إم” وضع الأطفال المصابين بمرض السرطان بــ “الكارثي والخطير” مؤكداً أن الدولة السورية مستعدة لاستقبال الأطفال ونقلهم لمشافيها لمعالجتهم، إلا أن المجموعات المسلحة المسيطرة على المعابر تغلقها من طرفها.

وأوضح أن المشاكل الصحية في الريف المحرر وإدلب بشكل عام تنتهي بمجرد إعادة تأهيل مشفى “معرة النعمان” الضخم والذي يحتاج إلى تكاليف عالية وتمويل كبير، مشيراً إلى أن المحافظة تعتمد اليوم على بعض الحلول الإسعافية من مراكز صحية وبعض ما توفره المنظمات الإنسانية.

آخر الأخبار
الصحة العالمية تدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة مجلس الوزراء يناقش عدداً من الأمور الخدمية والإنتاجية شويغو: "طهران وموسكو ستواصلان تعزيز التعاون الدولي" روسيا تندد بتجاهل واشنطن للدور السوفياتي بالانتصار على النازية إقليم بلجيكي يحظر نقل الأسلحة إلى الاحتلال عبر مطاراته ملك السعودية يأمر باستضافة مئات الحجاج من ذوي الشهداء والجرحى الفلسطينيين السيطرة على حريق طال مئات الدونمات من المزروعات في السويداء إسبانيا وإيرلندا تعلنان دخول قرار الاعتراف بدولة فلسطين حيز التنفيذ الداخلية توجه بعدم إذاعة البحث إلا بعد توفر الأدلة محامي لـ"داما بوست": الأمر اختصاص السلطة القضائية... نشرة الطقس اليوم إعادة انتخاب قاليباف رئيساً لمجلس الشورى الإيراني الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات المفروضة على سوريا لأول مرة منذ 13 عاماً.. انطلاق أولى رحلات الحج عبر "السورية الطيران" أسعار الذهب في الأسواق المحلية باسم الرئيس الأسد… محافظ اللاذقية يعزي بوفاة زوجة العماد علي أصلان وضع حجر الأساس لكنيسة القديسة كاترينا في جبلة الجو بين الصحو والغائم وزخات مطرية رعدية متوقعة في المنطقة الجنوبية إخماد حريق نشبَ في معمل كرتون جنوب طرطوس وآخر بريف اللاذقية اليمن ينفذ عمليات نوعية ضد سفن ومدمرات حربية رؤساء أربع دول عربية يتوجهون إلى الصين مصر تحذر من المساس بسلامة عناصرها المنتشرة على الحدود مع غزة كنعاني: جهود الشهيدين رئيسي وعبد اللهيان عززت مكانة إيران الاقليمية والدولية كوبا: "إدراجنا على لائحة الإرهاب عمل وحشي" بمشاركة دولية.. انطلاق المؤتمر الدولي للتحول الرقمي على مدرج جامعة دمشق الصفدي: "المجتمع الدولي تخلى عن اللاجئين السوريين"