العراق يدرس تصدير نفطه عبر ميناء بانياس السوري

داما بوست | العراق

أكد الناطق باسم الحكومة العراقية “باسم العوادي” أن بلاده تفكر بإعادة إحياء خط تصدير النفط العراقي عبر ميناء بانياس إلى البحر الأبيض المتوسط، سيما أنها تبحث عن منافذ جديدة للتصدير.

وفي تصريح لوكالة “واع ” العراقية اعتبر “العوادي” أن موافقة دمشق على الانضمام لخارطة طريق التنمية للربط البري والسكك من موانئها إلى المثلث العراقي السوري التركي، سيوفر موارد مالية كبيرة للبلدين، مشيراً إلى امتلاك سورية العديد من الموانئ الكبيرة والمعروفة على البحر الأبيض المتوسط.

وحول مشروع طريق التنمية كشف “العوادي” عن إكمال تصميم القسم الأول من الطريق البري الممتد من مدينة الفاو في البصرة وصولاً إلى مدينة الناصرية، لافتاً إلى حماس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للموضوع، حيث يتم إنجازه دون شروط للدخول فيه لا من أنقرة ولا أي دولة أخرى.

واعتبر أن هذا المشروع حاجة عراقية مُلِحة كونه سينهض بالواقع الاقتصادي والبنى التحتية، خصوصاً أن العراق بحاجة إلى شبكة للطرق والسكك الحديد.

أجندة زيارة السوداني إلى سورية

وحول النقاط التي تحدد استراتيجية العراق تجاه سورية، بين الناطق باسم الحكومة العراقية أن سورية جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العراقي وأمن المنطقة، وأي خلخلة في أمنها يؤدي إلى خلخلة في أمن العراق، مشيراً إلى جهود بغداد في استعادة دمشق عافيتها الاقتصادية ورفضها للعقوبات الغربية أحادية الجانب.

وكشف عن إمكانية توقيع اتفاقيات جديدة في مجال استيراد وتصدير المحاصيل الزراعية التي تمتاز بها سورية، سيما أن الملف الزراعي كان على قائمة أجندة زيارة السوداني إلى دمشق، فضلاً عن المنتجات الصغيرة والمتوسطة من ألبسة وأقمشة وأثاث وقطنيات وصناعات يدوية.

ملف إعادة الإعمار

واعتبر “العوادي” أن دخول سورية في مرحلة الإعمار والنمو بات قريباً، وبإمكان العراق أن يستثمر فيها مالياً من خلال المستثمرين العراقيين والشركات والحكومة العراقية، ما يوجب تعزيز العلاقات الأمنية والاستخبارية والاقتصادية والثقافية، وبالتالي يفتح بالمستقبل فائدة كبيرة للحكومة العراقية، على حد قوله.

وذكر أن “العراق بدء باستعادة مكانته عربياً خلال السنوات الأخيرة، مع حكومة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، حيث ازدادت مظاهر الاستقرار، وأصبحت عاملا مطمئناً، مما جعل خطاب الدولة العراقية فيه نوعاً من الثقة المتعالية”.

وبحث الرئيس بشار الأسد مع رئيس مجلس الوزراء العراقي الأحد الماضي، تعزيز التعاون والشراكة بين البلدين وتطويرها، تضمنت مجالات الاقتصاد والنقل والتجارة والسياحة، والمياه ومواجهة آثار التغير المناخي، فضلاً عن مناقشة التنسيق الأمني المشترك في مجال محاربة الإرهاب وتدعيم أمن البلدين واستقرار شعبيهما.

آخر الأخبار
روسيا تندد بتجاهل واشنطن للدور السوفياتي بالانتصار على النازية إقليم بلجيكي يحظر نقل الأسلحة إلى الاحتلال عبر مطاراته ملك السعودية يأمر باستضافة مئات الحجاج من ذوي الشهداء والجرحى الفلسطينيين السيطرة على حريق طال مئات الدونمات من المزروعات في السويداء إسبانيا وإيرلندا تعلنان دخول قرار الاعتراف بدولة فلسطين حيز التنفيذ الداخلية توجه بعدم إذاعة البحث إلا بعد توفر الأدلة محامي لـ"داما بوست": الأمر اختصاص السلطة القضائية... نشرة الطقس اليوم إعادة انتخاب قاليباف رئيساً لمجلس الشورى الإيراني الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات المفروضة على سوريا لأول مرة منذ 13 عاماً.. انطلاق أولى رحلات الحج عبر "السورية الطيران" أسعار الذهب في الأسواق المحلية باسم الرئيس الأسد… محافظ اللاذقية يعزي بوفاة زوجة العماد علي أصلان وضع حجر الأساس لكنيسة القديسة كاترينا في جبلة الجو بين الصحو والغائم وزخات مطرية رعدية متوقعة في المنطقة الجنوبية إخماد حريق نشبَ في معمل كرتون جنوب طرطوس وآخر بريف اللاذقية اليمن ينفذ عمليات نوعية ضد سفن ومدمرات حربية رؤساء أربع دول عربية يتوجهون إلى الصين مصر تحذر من المساس بسلامة عناصرها المنتشرة على الحدود مع غزة كنعاني: جهود الشهيدين رئيسي وعبد اللهيان عززت مكانة إيران الاقليمية والدولية كوبا: "إدراجنا على لائحة الإرهاب عمل وحشي" بمشاركة دولية.. انطلاق المؤتمر الدولي للتحول الرقمي على مدرج جامعة دمشق الصفدي: "المجتمع الدولي تخلى عن اللاجئين السوريين" أسواق شعبية جديدة بدير الزور وزراء أوروبيون يطالبون بتنفيذ أمر "العدل الدولية" بوقف عدوان " إسرائيل" على رفح البطاطا.. قبل تخزينها لماذا لا تخفضوا سعرها للمواطن؟