أميركا تتستر على فضائحها بالكذب.. من يصدق أن “إيران وداعش” يتعاونان؟

 

داما بوست | جعفر مشهدية

 

جهدت الولايات المتحدة خلال الأسابيع الأخيرة، في البحث عن سيناريوهات تعيد فيها تنظيم “داعش” الإرهابي للواجهة مجدداً، تارة عبر ادعائها قتل متزعمين للتنظيم في سورية والعراق، وتارة عبر تسريب معلومات مغلوطة تهدف إلى تضليل الرأي العام، وللتمويه عن حقيقة إعادة دمجها لعناصر التنظيم في تشكيلات وجماعات تعمل على إنشائها في الشرق السوري.

ومع تحسن العلاقات بين دمشق ومحيطها العربي، وإعادة الجيش العربي السوري الأمان لمعظم الخريطة السورية، ووسط انفتاح عربي على العلاقة مع طهران، وجد الأميركي نفسه بحاجة لإيجاد مبرر لاستمرار وجوده غير الشرعي في سورية من جهة، ولضرب حالة الانفتاح السياسي الذي تشهده المنطقة من جهة أُخرى، ولاستكمال مشروع تقطيع أوصال المنطقة ككل.

وفي هذا السياق، بدأت الماكينة الإعلامية الأميركية بالعمل على ملفين، الأول عسكري، يروج لأن أميركا تدعم وجودها في الأراضي السورية لاستكمال مكافحة تنظيم داعش الإرهابي فيما الغاية في مكان آخر يتعلق بالصراع مع روسيا وسورية وباقي الحلفاء، والملف الثاني، إلصاق تهم الإرهاب بحلفاء دمشق لتبرير كل ما ستقوم به واشنطن لاحقاً.

وتزامناً مع الفضيحة الجديدة المتعلقة بإعادة تدوير بقايا داعش، خصوصاً وأن “قسد” تحتجز زاعمه أكثر من عشرة آلاف منهم داخل سجونها ولا تعلم ماذا ستفعل بهم، تحاول جهات ووسائل الإعلام الأمريكية والحليفة والممولة من وكالة الاستخبارات المركزية، خلق الأكاذيب حول علاقة تجمع إيران وداعش في سورية، عبر تقديم طهران معلومات أمنية للتنظيم تتعلق بأماكن تواجد الأمريكان والميليشيات التابعة لهم، ومعلومات حول سجن غويران وغيرها، عن طريق وسيط من عشائر الدير، مقابل عدم تعرض داعش للشحنات التجارية والعسكرية التابعة لإيران، والتي تمر في أراضي يتواجد بها عناصر التنظيم، حسب زعمها.

وقدمت تلك الوسائل سيناريوهات عديدة في محاولة لإلصاق التهمة بإيران، منها أن عمليات داعش لم تعد تطال القوافل العسكرية، مغفلة تنفيذ التنظيم الإرهابي لعمليات عديدة استهدفت قوات الجيش العربي السوري وحلفائه سواء على طرقات البادية أو حتى في مواقعها المتقدمة التي تطوّق فيها التنف ومناطق انتشار ميليشيات الاحتلال، والتي وللمصادفة هي ذاتها مناطق “نشاط” خلايا التنظيم.

ويؤكد الباحث السياسي اللبناني حسن الدر لدما بوست أن “البروبغندا الأميركية ضد إيران ليست بالجديدة، خصوصاً فيما يتعلق بموضوع علاقتها مع تنظيم داعش، الذي صنعته الولايات المتحدة باعتراف مسؤوليها قبل غيرهم”.

ويرى “الدر” أن المزاعم الأميركية الجديدة هدفها التضليل بالدرجة الأولى، ومحاولة لصق تهم الإرهاب بإيران، وذلك في خضم التفاوض حول الملف النووي من جهة، ومحاولة تشكيل صورة جديدة للمنطقة لم تتشكل حتى الآن من جهة أُخرى، وأشار إلى أن ما يجري اليوم هو “عض أصابع” وضغط متبادل، لكسر الآخر في التفاوض، وهذه الاتهامات هدفها الضغط على طهران، لكن عندما كانت الأزمة بالمنطقة في ذروتها وسط وجود داعش والنصرة وغيرها، أظهرت إيران صلابة كبيرة، ولم تستلم للضغوط التي تتعرض لها من الغرب، لا هي ولا حلفائها، لذلك لن تفيد هذه الألاعيب اليوم.

وختم “الدر” حديثه مؤكداً أن “داعش لم ينته كلياً، بل وضع في الثلاجة الأميركية بعد إفشال مشروعه، لكن لا يُستبعد وجود رغبة أميركية بإحيائه لاستثماره فيما يفيد أهداف واشنطن، فالولايات المتحدة تريد وضع العصي في دواليب المنطقة، وإفشال التفاهمات الجديدة، خصوصاً تلك التي لم تجري تحت إشرافها، لإظهار أن أي شيء يحدث في المنطقة متعلق بها وفقط، لكن الحرب الأوكرانية، والصراع مع الصين، جعلتا الأمور أكثر تعقيداً، والأشهر القادمة ستكون مليئة بالتوتر.

آخر الأخبار
فرع جديد لأجنحة الشام للطيران في حي الميدان بدمشق وزير التجارة الداخلية في حمص يتفقد.. والفلاحون مرتاحون لإجراءات تسويق أقماحهم حريق يلتهم 15 دونماً من الزيتون في ريف طرطوس الاحتلال يعلن إصابة 11 عسكرياً إسرائيلياً في غزة خلال 24 ساعة المقداد: الإجراءات القسرية تمثل إرهاباً اقتصادياً وسيفاً مسلطاً على رقاب الشعوب إجراء أول مناورة هجينة مشتركة بين إيران وأذربيجان المقاومة اللبنانية تجهز على ما تبقى من مراكز استخبارات بقاعدة ميشار الصهيونية التربية تكشف عدد حالات الغش المضبوطة خلال الامتحانات.. عمليات التصحيح وفق الخطة الزمنية الوزير مرتيني: الموسم السياحي الحالي يشهد نسب إشغالات غير مسبوقة في المحافظات أسعار الحلويات "كاوية" في أسواق حمص قبيل حلول العيد والبديل صناعتها منزلياً "نيويورك تايمز" تنشر تقريراً أممياً يكشف فظائع الاحتلال بحق المدنيين في غزة أرملة البغدادي تقر بوحشية وفظائع تنظيم "داعش" وزارة الصحة تعمم خطة الطوارئ العامة خلال عطلة العيد الخارجية الروسية: "واشنطن ولندن تحرضان كييف لشن هجمات ضد روسيا" أنقرة توقع مع واشنطن صفقة شراء مقاتلاتF-16 لبنان: القمح المدعوم يهرب إلى سوريا بسعر 280 دولار للطن الخارجية والمغتربين تستمر باستقبال المواطنين رئيس مجلس الوزراء يجري تعديلات إدارية في قطاع الكهرباء وزير الكهرباء يكشف لـ"داما بوست" عن اتفاقيات لإنشاء محطات بالطاقات المتجددة قبل نهاية العام الصين: "علاقاتنا مع روسيا غير قابلة للمساومة والتدخل" تعيين مدرب جديد لنادي ميلان التربية تعلن عن برنامجي امتحان الدورة الثانية للشهادات العامة مصدر في التجارة الداخلية لـ "داما بوست": "المخابز ستعمل يوم الجمعة بدلاً من الأحد" توقعات راصد الزلازل الهولندي تطال سوريا هذه المرة! باقري كني يدعو إلى عقد اجتماع طارئ للدول الإسلامية