أميركا تتستر على فضائحها بالكذب.. من يصدق أن “إيران وداعش” يتعاونان؟

 

داما بوست | جعفر مشهدية

 

جهدت الولايات المتحدة خلال الأسابيع الأخيرة، في البحث عن سيناريوهات تعيد فيها تنظيم “داعش” الإرهابي للواجهة مجدداً، تارة عبر ادعائها قتل متزعمين للتنظيم في سورية والعراق، وتارة عبر تسريب معلومات مغلوطة تهدف إلى تضليل الرأي العام، وللتمويه عن حقيقة إعادة دمجها لعناصر التنظيم في تشكيلات وجماعات تعمل على إنشائها في الشرق السوري.

ومع تحسن العلاقات بين دمشق ومحيطها العربي، وإعادة الجيش العربي السوري الأمان لمعظم الخريطة السورية، ووسط انفتاح عربي على العلاقة مع طهران، وجد الأميركي نفسه بحاجة لإيجاد مبرر لاستمرار وجوده غير الشرعي في سورية من جهة، ولضرب حالة الانفتاح السياسي الذي تشهده المنطقة من جهة أُخرى، ولاستكمال مشروع تقطيع أوصال المنطقة ككل.

وفي هذا السياق، بدأت الماكينة الإعلامية الأميركية بالعمل على ملفين، الأول عسكري، يروج لأن أميركا تدعم وجودها في الأراضي السورية لاستكمال مكافحة تنظيم داعش الإرهابي فيما الغاية في مكان آخر يتعلق بالصراع مع روسيا وسورية وباقي الحلفاء، والملف الثاني، إلصاق تهم الإرهاب بحلفاء دمشق لتبرير كل ما ستقوم به واشنطن لاحقاً.

وتزامناً مع الفضيحة الجديدة المتعلقة بإعادة تدوير بقايا داعش، خصوصاً وأن “قسد” تحتجز زاعمه أكثر من عشرة آلاف منهم داخل سجونها ولا تعلم ماذا ستفعل بهم، تحاول جهات ووسائل الإعلام الأمريكية والحليفة والممولة من وكالة الاستخبارات المركزية، خلق الأكاذيب حول علاقة تجمع إيران وداعش في سورية، عبر تقديم طهران معلومات أمنية للتنظيم تتعلق بأماكن تواجد الأمريكان والميليشيات التابعة لهم، ومعلومات حول سجن غويران وغيرها، عن طريق وسيط من عشائر الدير، مقابل عدم تعرض داعش للشحنات التجارية والعسكرية التابعة لإيران، والتي تمر في أراضي يتواجد بها عناصر التنظيم، حسب زعمها.

وقدمت تلك الوسائل سيناريوهات عديدة في محاولة لإلصاق التهمة بإيران، منها أن عمليات داعش لم تعد تطال القوافل العسكرية، مغفلة تنفيذ التنظيم الإرهابي لعمليات عديدة استهدفت قوات الجيش العربي السوري وحلفائه سواء على طرقات البادية أو حتى في مواقعها المتقدمة التي تطوّق فيها التنف ومناطق انتشار ميليشيات الاحتلال، والتي وللمصادفة هي ذاتها مناطق “نشاط” خلايا التنظيم.

ويؤكد الباحث السياسي اللبناني حسن الدر لدما بوست أن “البروبغندا الأميركية ضد إيران ليست بالجديدة، خصوصاً فيما يتعلق بموضوع علاقتها مع تنظيم داعش، الذي صنعته الولايات المتحدة باعتراف مسؤوليها قبل غيرهم”.

ويرى “الدر” أن المزاعم الأميركية الجديدة هدفها التضليل بالدرجة الأولى، ومحاولة لصق تهم الإرهاب بإيران، وذلك في خضم التفاوض حول الملف النووي من جهة، ومحاولة تشكيل صورة جديدة للمنطقة لم تتشكل حتى الآن من جهة أُخرى، وأشار إلى أن ما يجري اليوم هو “عض أصابع” وضغط متبادل، لكسر الآخر في التفاوض، وهذه الاتهامات هدفها الضغط على طهران، لكن عندما كانت الأزمة بالمنطقة في ذروتها وسط وجود داعش والنصرة وغيرها، أظهرت إيران صلابة كبيرة، ولم تستلم للضغوط التي تتعرض لها من الغرب، لا هي ولا حلفائها، لذلك لن تفيد هذه الألاعيب اليوم.

وختم “الدر” حديثه مؤكداً أن “داعش لم ينته كلياً، بل وضع في الثلاجة الأميركية بعد إفشال مشروعه، لكن لا يُستبعد وجود رغبة أميركية بإحيائه لاستثماره فيما يفيد أهداف واشنطن، فالولايات المتحدة تريد وضع العصي في دواليب المنطقة، وإفشال التفاهمات الجديدة، خصوصاً تلك التي لم تجري تحت إشرافها، لإظهار أن أي شيء يحدث في المنطقة متعلق بها وفقط، لكن الحرب الأوكرانية، والصراع مع الصين، جعلتا الأمور أكثر تعقيداً، والأشهر القادمة ستكون مليئة بالتوتر.

آخر الأخبار
انعدام الخصوصية.. المركزي للإحصاء: معدلات الطلاق تقارب حالات الزواج حرب على غزة أم نسائها! بعد انخفاضه.. الذهب يرتفع محلياً طبيبة تحذر من تسخين الأطعمة في أفران الميكروويف الأردن: المطالبة بوقف تصدير الخضار والفواكه للاحتلال الإسرائيلي لتحسين ملمس شعرك أضيفي التونر إلى روتينك دانا جبر تُعلق على طلاقها للمرة الأولى بوغدانوف يلتقي بمسؤول من حماس في موسكو نشرة الطقس اليوم يديعوت أحرونوت: غانتس سيزور واشنطن دون موافقة نتنياهو هل ستفرض رسوم جمركية على التجارة الإلكترونية؟ مظاهرات في إدلب وريف حلب للمطالبة بإسقاط "الجولاني" محاولات لمسح آثار الزلزال المدمر في حماة تمديد فترة التسجيل في الأولمبياد العلمي للصغار واليافعين الهلال الأحمر يقف بوجه حرب التعطيش في الحسكة البدء بفرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية الإيرانية محلل يتوقع تعديل تسعيرة "جمعية الصاغة" بعد ارتفاع الذهب عالمياً استقالة مدرب نادي الحرية وزير التجارة الداخلية يشدد على توافر السلع الأساسية للمواطن في رمضان طقس السبت.. الجو بين الصحو والغائم والفرصة مهيأة لهطل الأمطار بعدد من المناطق نقص الكوادر في السويداء يعيق إنجاز المعاملات الفتوة في الصدارة والكرامة يتعادل مع الوحدة في الدوري السوري لكرة القدم انتهاء التصويت في الانتخابات البرلمانية الإيرانية بعد الكوارث الطبيعية في اللاذقية..مركز جديد لتدريبات الإنقاذ والإطفاء فوز الوحدة وخسارة لأهلي حلب في بطولة الشارقة الدولية لكرة السلة