زيارات “حكومية” إلى دير الزور.. رسائل السياسة في خضم التصعيد

 

 

داما بوست | جعفر مشهدية

 

تكررت خلال الأيام الأخيرة زيارات الوفود الرسمية السورية لمحافظة دير الزور، بالتزامن مع التصعيد الأميركي في ريف دير الزور الشمالي، وبمواجهة مناطق التماس مع الجيش العربي السوري.

 

وتفقد وزيرا الصحة حسن الغباش والسياحة محمد مارتيني عدداً من المشاريع الحيوية في شرق دير الزور، وذلك على بُعد أمتار من تمركز قوات الاحتلال الأميركي والميليشيات التابعة له.

 

واطلع “الغباش ومارتيني” على عمليات تأهيل المشفى الوطني في الميادين، والبناء التعليمي لمدرسة التمريض والقبالة، وعمل مشفى الأسد الجامعي ومنظومة الإسعاف المركزية، وأعمال إعادة التأهيل في فندق البادية.

 

وفي سياق متصل، تداولت وسائل إعلامية موالية للاحتلالين الأمريكي والتركي، معلومات عن زيارات أجرتها قيادات عسكرية وأمنية رفيعة المستوى، على نقاط تمركز قوات الجيش العربي السوري العاملة في المحافظة على خطوط التماس مع قوات الاحتلال الأميركي.

 

ويؤكد المحلل السياسي “د.ابراهيم قاسم” لـ “داما بوست” أن حضور الدولة في دير الزور هو للتأكيد على أهمية المحافظة لسورية، خصوصاً وأنها نقطة استراتيجية لجهة تموضعها في موقع حساس ومهم شرقاً”.

 

ويرى “القاسم” أن الزيارات الرسمية جاءت كرسالة للأميركي الذي يعمل على تجييش المنطقة، وتشكيل تحالفات عسكرية جديدة موازية لميليشيا قسد، وتوسيع دائرة العملاء التابعين له، إضافة لاستمرار التصعيد مع القوات الروسية فيما يخص سلاح الجو فوق المنطقة 55 المحتلة في التنف، وإجراء مناورات أميركية في المنطقة، كل ذلك يدل على أن زيارة مسؤولي الدولة السورية للدير جاءت لإبراز أهميتها، والأهم للتأكيد على أن سيادة الدولة لا نقاش فيها لا مع أميركا أو غيرها، وأن عملية التحرير وطرد القوات الغير شرعية قادمة وتحتاج وقت فقط”.

 

وعُقد الجمعة اجتماعاً في قاعدة حقل “العمر” النفطي ضم ممثلين عما يسمى “قوات التحالف” بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، ومجموعة من الوجهاء وشيوخ عشائر في ريف دير الزور الشرقي، وكشفت المصادر أن شيوخ العشائر، لم يكونوا مؤيدين لمخططات المواجهة العسكرية التي يقوم الجيش الأميركي بالترويج لها ضد الجيش العربي السوري وحلفاؤه في شرق الفرات.

 

ونفذت العشائر العربية في دير الزور وقفة احتجاجية عند دوار الانتصار مدخل حي حطلة الخميس الماضي، رفضاً للاحتلال الأميركي وممارساته، وتعهد المحتجون على أن أي تحرك أميركي يستهدف خرقة الهدنة في الدير، فإن العشائر لن تقف حتى وصول القامشلي.

 

واستقدمت قوات الاحتلال الأميركي خلال الأيام الماضية تعزيزات عسكرية جديدة من ميليشيات “الصناديد” و”جيش الثوار”، في اتجاه قاعدتي “كونيكو” و”العمر” بريف دير الزور، كما طالبت ميليشيا “قسد” والفصائل التابعة لها التأهب لأي هجوم على المنطقة من الضفة الغربية لنهر الفرات.

 

بالمقابل استقدم الجيش العربي السوري وحلفاؤه تعزيزات عسكرية ضخمة إلى مدينة دير الزور وريفها، حيث عزز مواقعه في الجبهات المقابلة للمناطق التي تسيطر عليها ميليشيا “قسد” الموالية للاحتلال الأمريكي، خصوصاً في بادية الميادين وريف دير الزور، والبوكمال والقرى الاستراتيجية، التي يسوق الاحتلال معلومات حول نيته السيطرة عليها.

آخر الأخبار
السيطرة على حريق طال مئات الدونمات من المزروعات في السويداء إسبانيا وإيرلندا تعلنان دخول قرار الاعتراف بدولة فلسطين حيز التنفيذ الداخلية توجه بعدم إذاعة البحث إلا بعد توفر الأدلة محامي لـ"داما بوست": الأمر اختصاص السلطة القضائية... نشرة الطقس اليوم إعادة انتخاب قاليباف رئيساً لمجلس الشورى الإيراني الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات المفروضة على سوريا لأول مرة منذ 13 عاماً.. انطلاق أولى رحلات الحج عبر "السورية الطيران" أسعار الذهب في الأسواق المحلية باسم الرئيس الأسد… محافظ اللاذقية يعزي بوفاة زوجة العماد علي أصلان وضع حجر الأساس لكنيسة القديسة كاترينا في جبلة الجو بين الصحو والغائم وزخات مطرية رعدية متوقعة في المنطقة الجنوبية إخماد حريق نشبَ في معمل كرتون جنوب طرطوس وآخر بريف اللاذقية اليمن ينفذ عمليات نوعية ضد سفن ومدمرات حربية رؤساء أربع دول عربية يتوجهون إلى الصين مصر تحذر من المساس بسلامة عناصرها المنتشرة على الحدود مع غزة كنعاني: جهود الشهيدين رئيسي وعبد اللهيان عززت مكانة إيران الاقليمية والدولية كوبا: "إدراجنا على لائحة الإرهاب عمل وحشي" بمشاركة دولية.. انطلاق المؤتمر الدولي للتحول الرقمي على مدرج جامعة دمشق الصفدي: "المجتمع الدولي تخلى عن اللاجئين السوريين" أسواق شعبية جديدة بدير الزور وزراء أوروبيون يطالبون بتنفيذ أمر "العدل الدولية" بوقف عدوان " إسرائيل" على رفح البطاطا.. قبل تخزينها لماذا لا تخفضوا سعرها للمواطن؟ استشهاد جندي مصري برصاص الاحتلال الصهيوني إجازة استثمار جديدة في قطاع الصناعات الثقيلة برسم الجهات المعنية.. طالب لبناني يوقف دراسته بجامعة دمشق بسبب رسوم تتجاوز الـ1000$