دمشق: مناقشة مسودة تعديل قانون العمل رقم 17 لعام 2010

اجتمع وزير الشؤون الاجتماعية والعمل السوري لؤي عماد الدين المنجد مع المجلس الاستشاري للعمل والحوار الاجتماعي لمناقشة المقترحات المتعلقة بمسودة تعديل قانون العمل رقم 17 لعام 2010.

وركز الاجتماع الذي شهد للمرة الأولى، حضور ممثلين عن مختلف الاتحادات (نقابات العمال، والفلاحين، والحرفيين، وغرف الصناعة، والتجارة، والزراعة، والسياحة)، على أهمية العمل الدؤوب للوصول إلى آلية عمل واضحة لتفعيل قانون العمل رقم 17 لعام 2010 بالتشاركية من الأطراف المعنية ومن الخبراء والفنيين وصولاً لمخرج حقيقي يحفظ حقوق العمال من جهة وحقوق ربّ العمل من جهة أخرى ويحقق الكفاءة الاقتصادية المطلوبة.

وناقش الاجتماع أيضا ملاحظات منظمة العمل الدولية وموضوع توطين رواتب العاملين في القطاع الخاص بالنسبة للمنشآت التي يزيد عدد عمالها على 15 عاملاً.

آخر الأخبار
إيرلندا تطالب بإنهاء "المذبحة" المرتكبة بحق الفلسطينيين في غزة "الترددية" ترهق أهالي حمص.. مدير شركة الكهرباء لـ"داما بوست": من مكونات حماية الشبكة الأساسية عالمياً.. أسعار النفط ترتفع "ميسي أم رونالدو".. من الفائز بلقب "لاعب القرن الـ21"؟ ارتفاع أسعار الذهب اجتماع أميركي "إسرائيلي" سري برعاية إماراتية.. ما علاقة غزة؟ درجات الحرارة إلى انخفاض اليوم دعم روسي لتحديث وتطوير مشفى الجلدية بجامعة دمشق انفجار سيارة في موسكو وإصابة شخصين بدء شركة خاصة لإدارة وتطوير "الخطوط الجوية السورية" بالعمل قريباً "نفق المجتهد - باب مصلى".. المشروع الأطول والأضخم في سوريا المقاومة العراقية تستهدف موقعاً حيوياً لـ"إسرائيل" في أم الرشراش توقعات الأبراج الأربعاء 24 تموز 2024 المصادقة على عدد من المشاريع الخدمية في محافظة حمص حزب الله يستهدف مواقع الاحتلال شمال فلسطين المحتلة حريق لستر جريمة في ريف درعا الغربي.. عائلة كاملة تقتل "ذبحاً" وفاة طفل بـ "داء الكلب" في دير الزور السد القطري يتعاقد مع سانشيز مدرب "العنابي" السابق شكوى أوروبية في طريقها ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم برشلونة المستفيد الأكبر من انضمام ليني يورو لمانشستر يونايتد كرة أولمبياد باريس غداً.. المجر وبريطانيا الأوفر حظاً بالذهب البرلمان العربي يدين قرار الاحتلال تصنيف الأونروا كمنظمة إرهابية آغرو سيريا 2024 غداً بمشاركة أكثر من 60 شركة محلية وعربية ودولية الصين: "مستعدون للعمل مع روسيا في مجال الطاقة" تراجع كبير في ثقة الأمريكيين بـ "الديمقراطية" في بلادهم