تحذيرات عربية ودولية وأممية.. اجتياح رفح كارثة وسيفجر المنطقة

داما بوست – رصد 

تتوالى التحذيرات والتنديدات الدولية حول نية كيان الاحتلال الصهيوني اجتياح رفح لاستكمال خططه في تهجير الفلسطينيين وتصفية القضية الفلسطينية.

وقال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، في بيان نشره على منصة “إكس”: “إن مكتبي يحقق بشكل فاعل في أي جرائم يشتبه بأنها ارتكبت وإن أولئك الذين ينتهكون القانون سيخضعون للمساءلة والتحقيق بشأن غزة يمضي قدما بصفته مسألة شديدة الإلحاح”.

من جهتها، حذرت وزارة الخارجية السورية في بيان مساء أمس، من التداعيات الكارثية لأي هجوم إسرائيلي على مدينة رفح على حياة المدنيين من أطفال ونساء بشكل خاص، وعلى حياة باقي الفلسطينيين الذين أجبرتهم “إسرائيل” بطريقة وحشية على اللجوء إلى جنوب قطاع غزة وعرضت حياتهم لتهديدات خطيرة.

وناشدت الخارجية في بيانها كل دول العالم وبشكل خاص محكمة العدل الدولية، لكي تفرض على “إسرائيل” وقف الإبادة البشرية التي ترتكبها بحق الفلسطينيين، ومحاسبة القادة الفاشيين الإسرائيليين وتحميلهم المسؤولية الكاملة عن الآثار الكارثية التي تترتب عن استهدافها المدنيين والمنشآت والممتلكات المدنية في قطاع غزة.

وفي سياق متصل، انتقد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل مخططات الاحتلال الصهيوني لاجتياح مدينة رفح ودعواته بضرورة إجلاء أكثر من مليون فلسطيني، لجؤوا إلى المدينة قائلاً: “سيتم إجلاؤهم إلى أين؟ إلى القمر؟ إلى أين سيجلون هؤلاء الناس؟”.

وخلال مؤتمر صحفي في بروكسل، دعا بوريل إلى جانب فيليب لازاريني، المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” الولايات المتحدة وحلفاءها إلى التوقف عن تزويد “إسرائيل” بالأسلحة التي تقتل الفلسطينيين بأعداد كبيرة.

بدوره، أعرب لازاريني عن قلقه قائلاً: “نتحدث عن خمسة في المئة من السكان قتلوا أو أصيبوا أو فقدوا، أكثر من مئة ألف شخص من أصل مليوني نسمة، وهذا في أربعة أشهر فقط، ولكي أكون صريحاً ليس لدي أي فكرة عما يعنيه مكان آمن في قطاع غزة”.

وأكدت الخارحية الإيرانية أن مثل هذه النية وهذا الإجراء لا يتعارض ويخل بالمفاوضات الحالية بشأن مسألة وقف إطلاق النار فحسب، بل إنه أيضاً عمل مخالف للقرار المؤقت الصادر عن محكمة العدل الدولية، ومثال على النيات الخبيثة للصهاينة في الانتهاك المتكرر لجميع الأعراف القانونية الدولية، مشيرةً إلى وجود أكثر من مليون لاجئ فلسطيني في رفح مهددون بالخطر.

من جهته، اعتبر المفوض السامي لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة، فولكر تورك، أن احتمال اجتياح الاحتلال لمدينة رفح أمر مرعب، داعياً القوى العالمية للعمل على وقف هذا المخطط، نظراً لاحتمال سقوط عدد كبير جداً من القتلى والجرحى المدنيين الفلسطينيين، إضافة إلى كونه يهدد بمزيد من الجرائم الوحشية ضد الفلسطينيين ووقف المساعدات الإنسانية غير الكافية أصلاً مع ما يترتب على ذلك من تأثيرات هائلة على قطاع غزة بأكمله بما في ذلك مئات الآلاف المعرضين لخطر المجاعة.

وأوضح أن أولئك الذين يتحدون القانون الدولي قد تم تحذيرهم ويجب أن يتبع التحذير المساءلة، داعياً المجتمع الدولي الى ضرورة وقف إطلاق النار في غزة للتوصل إلى حل سياسي.

وأدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القائدة العامة، نية نتنياهو اجتياح رفح، مؤكدةً أن المأزق السياسي الذي يواجهه المجرم نتنياهو وعلمه أن توقف الحرب يعني انتهاء مسيرته الإجرامية يدفعه لارتكاب هذه الحماقات، دون أي اعتبار للقانون الدولي الإنساني.

وأكدت الجبهة أن المقاومة الفلسطينية في رفح وكل قطاع غزة ستفشل عدوانه وتتصدى له وتلحقه خسائر فادحة كما فعلت في كل مناطق ومدن وقرى القطاع.

كما أعربت مصر عن رفضها الكامل لأي عملية عسكرية في مدينة رفح محذرة من “عواقب وخيمة”، وسط مخاوف من تأثير أي تحرك إسرائيلي في المنطقة الحدودية على مستقبل العلاقات بين القاهرة “وتل أبيب.”

وطالبت مصر بضرورة تكاتف جميع الجهود الدولية والإقليمية للحيلولة دون استهداف مدينة رفح الفلسطينية التي باتت تأوي ما يقرب من 1.4 مليون فلسطيني نزحوا إليها لكونها آخر المناطق الآمنة بالقطاع.

كما حذرت المملكة العربية السعودية من التداعيات بالغة الخطورة لاقتحام واستهداف مدينة رفح في قطاع غزة، مشيرة إلى أنها الملاذ الأخير لمئات الألوف من المدنيين الذين أجبرهم العدوان الإسرائيلي الوحشي على النزوح.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان إن هذا الإمعان في انتهاك القانون الدولي والإنساني الدولي يؤكد ضرورة انعقاد مجلس الأمن الدولي بشكل عاجل لمنع “إسرائيل” من التسبب بكارثة إنسانية وشيكة يتحمل مسؤوليتها كل من يدعم العدوان.

تابعونا على فيسبوك تلغرام تويتر

آخر الأخبار
أربعة قتلى في اشتباكات بين مجموعتين مسلحتين في مدينة جاسم بريف درعا إيران ترفض مزاعم الغرب حول مد روسيا بالسلاح القيادة المركزية لحزب البعث: " الإقبال على صناديق الاقتراع مسؤولية وطنية" وزير التموين يشدد على إنتاج الخبز بنوعية جيدة: سنحاسب المقصرين مدير عام الطيران المدني لـ"داما بوست": عودة سوريا إلى المنظمة العربية للطيران سيسهم في تطوير قطاع ال... بوتين: "التفاعل الروسي الصيني يسير على النحو المطلوب" سوريا تشيد بمبادئ الرئيس الصيني للتعايش السلمي قواتنا المسلحة تتصدى لهجوم إرهابي بريف إدلب وزير التجارة الداخلية يؤكد على عدم التهاون بالتجاوزات المتعلقة برغيف الخبز وزيرا الداخلية والمالية يطلعان على سير العمل بمركز هجرة جديدة يابوس عالمياً.. أسعار الذهب تواصل ارتفاعها نشرة الطقس اليوم رداً على الغارات الجوية.. حزب الله يستهدف مواقع عسكرية إسرائيلية إنكلترا تتأهل إلى نهائي "يورو 2024" بعد فوزها على هولندا في اليوم الـ279 للعدوان.. ما أبرز التطورات الميدانية في غزة؟ "تُقدَّر بـ5 أطنان".. الجمارك تضبط عملية تهريب نحاس في براد أدوية! ارتفاع أسعار النفط عالمياً حالة الطقس.. الجو شديد الحرارة والرياح معتدلة التربية توضح كيفية التعامل مع طلبات الاعتراض على النتائج الامتحانية روسيا: "مفاوضات السلام ستبدأ عندما تكون كييف جادة في ذلك" تربية حلب ترمم أكثر من 300 مدرسة تضررت بفعل الزلزال التجارة الداخلية وحماية المستهلك في طرطوس لـ"داما بوست": إيجاد آليات واقعية في عمليات ضبط الأسواق الأونروا: "المدارس في غزة تحولت إلى ملاجئ مكتظة" السيد نصر الله: "ما ترضى به حماس نرضى به" المقداد يهنئ عبد العاطي بتوليه منصبه الجديد كوزير للخارجية المصرية