الأكثر شيوعاً عند الأطفال.. “شق الشفة وقبة الحنك”

داما بوست | شام مهنا

تؤثر العوامل البيئية والوراثية في تشكيل الأجنة، لذلك ينصح الأطباء بالمتابعة الصحية للأم والابتعاد عن السمنة وعن أي عامل يهدد صحتها وصحة جنينها، فقد يزيد استعمال التبغ أو الكحول أو الأدوية الأخرى خلال فترة الحمل من خطر إنجاب طفل مصاب بالشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق، وهذا يزيد من خطر إنجاب طفل ثانٍ يعاني من هذا النوع من العيب الخلقي.

أسباب وعلاج الشفة المشقوقة
أوضح الطبيب المختص في جراحة وتجميل الوجه والفم والفكين د. علي سقر لـ “داما بوست”.. إن عدم التحام أنسجة الأجنة بشكل كامل يؤدي إلى حالة الشفة المشقوقة أو شق الشفة وقبة الحنك، وهي من التشوهات الخلقية الأكثر شيوعاً، تحصل كتشوهات خلقية منفصلة لكن في بعض الأحيان، قد تكون بسبب ارتباطها بحالات مرضية معينة أو متلازمات جينية موروثة، وإنجاب طفل مصاب بشق الشفة وقبة الحنك هو أمر مزعج للأهل، وفي وقتنا الحالي أصبح الطب قادراً على تصحيح هذه الحالة عند معظم الرضّع عن طريق سلسلة من العمليات الجراحية التي تعيد الوظيفة الطبيعية للفم والوصول إلى مظهر طبيعي وبأقل ندبات.

وأضاف “سقر”.. تظهر هذه الحالة بعدة أشكال منها شق بالشفة أو الحنك الصلب وقد يكون أحادي الجانب أو ثنائي الجانب، والحالات الأقل انتشاراً وظهوراً تسمى “شق قبة الحنك تحت المخاطية” هذا النوع لا يظهر عند الولادة مباشرةً وأعراضه عديدة منها صعوبات بالتغذية وصعوبات بالبلع، واحتمال خروج السوائل من الأنف اضافةً إلى ظهور أمراض أذنية مزمنة ومختلفة.

وقال الطبيب.. “التحام الأنسجة بهذه الحالة لا يكون مكتملاً بشكل سليم أو لا يكون ملتحماً من الأساس، بينما في الحالة الطبيعية تلتحم أنسجة الطفل خلال الشهرين الثاني والثالث من الحمل.. والذكور أكثر عرضة للإصابة بشق الشفة بينما الإناث أكثر عرضة للإصابة بشق قبة الحنك”.

تأثير العامل الوراثي:
وبينت الأبحاث أنه لا يزال السبب الرئيسي لشق الشفة غير معروف لكن هناك العديد من الدراسات التي تؤكد أن هنالك عوامل وأسباب عديدة تلعب دوراً رئيساً في الإصابة به، وهي “العوامل الوراثية” فيعتبر العامل الوراثي عاملاً مهماً، حيث ينتقل عبر الجينات الحاملة له من جيل لآخر، وإذا كان أحد أفراد العائلة مصاباً به فإن ذلك يزيد من احتمال الإصابة في الأبناء، وإذا تزوج شخص حامل لجين شق الشفة أو شق الحنك شخصاً آخر فإن جيناته تحمل نفس الحالة.

أدوية ومؤثرات تؤدي للإصابة بشق الشفة
تعرض الأم الحامل لبعض المؤثرات أو تناولها لبعض الأدوية أثناء فترة الحمل مثل تناولها لدواء “الثاليدومايد” الممنوع حالياً استخدامه في جميع أنحاء العالم، كما أن تعرض الحامل لإشعاعات قوية ومركزة تؤثر على تكون الجنين، وتناولها لدواء الكورتيزون خلال أشهر الحمل الأولى يزيد من احتمال إصابة الجنين بشق الشفة أو شق سقف الحنك، والإكثار من تناول فيتامين (A) يعرّض الجنين للإصابة بهذا العيب الخلقي، إضافة إلى التدخين وتعاطي الكحول والمخدرات، وتناول الأدوية المضادة للصرع خلال فترة الحمل مثل “الفينيتون” لذلك يجب تجنب هذه العوامل للحفاظ على صحة الأم وجنينها.

آخر الأخبار
القوات اليمينة تستهدف سفينة صهيونية في بحر العرب الفروج الفاسد يحاول اقتحام الموائد في دمشق وريفها ماذا قال أردوغان عن قضية الحدود مع العراق وإنشاء ممر أمني على طول الحدود السورية؟ إيران تقدم مقترحات لإنشاء نظام مراسلة مالية خاص بـ "بريكس" هوكستاين: أي هدنة بغزة لن تمتد بالضرورة إلى لبنان اليونيسف تحذر من مخاطر استمرار الحرب في غزة على الأطفال هموم الصحفيين مطالب مكررة منذ سنوات.. من يسمعها؟ إقرار مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام.. الحلاق: لتحديث وتطوير عملها سوسي لـ داما بوست: "حماية المستهلك" ستتابع الأسعار في شهر رمضان بشكل يومي الجيش الروسي يسقط 81 طائرة أوكرانية ويدمر أبرامز أمريكية "أبراج بريطانية" في لبنان تثير هواجس أمنية سورية .. ما هي التفاصيل ؟ محافظة دمشق تؤكد على تخفيض ساعات التقنين خلال شهر رمضان المبارك "نصف مجنون".. 61% من الأمريكيين يشككون في قدرات بايدن العقلية الحكم بالإعدام على مرشد "الإخوان" وقياديين بالجماعة في مصر جامعة حماة تصدر نتائج امتحان اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الماجستير تعرف على نتائج قرعة بطولة غرب آسيا إيران ترفض اعتبار حقل الدرة ملكاً للسعودية والكويت قوات العشائر تواصل استنزاف “قسد” فرض تأدية صلاة الجمعة بالمساجد.. نشاط متزايد لنهج فصائل أنقرة المتطرف شمال حلب وزير الخارجية التركي يتحدث عن التطبيع مع دمشق رصد أعداد كبيرة من الأمراض المعدية في غزة.. ومفاوضات القاهرة تستأنف اليوم ما تأثير تضرر كابلات الإنترنت بالبحر الأحمر على الشرق الأوسط؟ منحة من الصين.. 100 جهاز طاقة بديلة لإنارة ساحة العباسيين السوريون يحتلون المركز الأول بطلبات اللجوء عام 2023 إنهاء غربلة وتعقيم بذار القمح للموسم الحالي في درعا