إنتر ميامي يفسخ عقد حارسه بعد انتقاد صفقة “ميسي”

داما بوست | رياضة

قام نادي إنتر ميامي الأمريكي بفسخ التعاقد مع حارس مرمى الفريق، الهولندي “نيك مارسمان” بعد أسابيع من انتقاداته لصفقة التعاقد مع النجم الأرجنتيني “ليونيل ميسي” بعد موسمين قضاهما مع الفريق، ولم يكشف عن الأسباب.

وقبل أسابيع قال “مارسمان”.. “برأيي الشخصي، هذا النادي ليس جاهز للتعاقد مع ميسي، لدينا ملعب مؤقت، حتى إن الجماهير تستطيع بسهولة الدخول لأرض الملعب، حيث لا توجد بوابات، نحن نغادر الملعب دون أي حراسة، لا أتصور أن النادي جاهز للاعب مثل ميسي”.

وتتحدث وسائل الإعلام أن مالك النادي وشريكه النجم “ديفيد بيكهام” استخدما بند في القوانين الأميركية، يسمح بشراء عقد لاعب في الفريق من أجل التخلص منه، وذلك بسبب تصريحه الأخير.

آخر الأخبار
تخفيض عقوبة "مسرب وثائق البنتاغون" عقب الإقرار بذنبه الصحة تنفي لـ"داماس بوست" انتشار التهاب الكبد الوبائي في سوريا إطلاق مبادرة لتركيب أطراف صناعية للأطفال في الحسكة وعود بالمزيد.. المركزي يكشف سبب انخفاض سعر مادة الفروج "شام الخير'' على موعد مع زواره في 7 الجاري بمجمع الأمويين طقس الثلاثاء.. الحرارة إلى ارتفاع وأجواء مستقرة دافئة نهاراً وماطرة ليلاً ارتفاع الصادرات الزراعية الروسية 30 ضعفاً منذ عام 2000 كلّ يسعر "على هواه".. معتمدو الخبز في اللاذفية يرفعون السعر 50 بالمئة! وزير التعليم العالي يكشف عن منح دراسية من إيران كيف يسرق فيروس "موريس" بيانتك من أدوات الذكاء الاصطناعي؟ الوحدة يودّع بطولة الشارقة الدولية لكرة السلة الحوثي يلزم السفن باستصدار تصريح قبل دخول المياه اليمنية توقعات الأبراج الثلاثاء 5 آذار 2024‎‎ نصرةً لغزة..حزب الله يقصف مواقع الاحتلال الصهيوني مصر تجدد رفضها لأي محاولة لتهجير الفلسطينيين وزير التربية يؤكد على أهمية التعليم الخاص كرديف للتعليم الحكومي ملامح الطفولة في قطاع غزة في أسوأ حالاتها موكيش أمباني.. وحفل زفاف الهند الأسطوري القوات اليمينة تستهدف سفينة صهيونية في بحر العرب الفروج الفاسد يحاول اقتحام الموائد في دمشق وريفها ماذا قال أردوغان عن قضية الحدود مع العراق وإنشاء ممر أمني على طول الحدود السورية؟ إيران تقدم مقترحات لإنشاء نظام مراسلة مالية خاص بـ "بريكس" هوكستاين: أي هدنة بغزة لن تمتد بالضرورة إلى لبنان اليونيسف تحذر من مخاطر استمرار الحرب في غزة على الأطفال هموم الصحفيين مطالب مكررة منذ سنوات.. من يسمعها؟