منظمة الصحة العالمية تحذر من “العقاقير الصناعية الآفيونية”

داما بوست | صحة

حذرت منظمة الصحة العالمية من العقاقير الصناعية الآفيونية التي ظهرت مؤخراً، مؤكدة أنه على الدول الوقاية من العواقب الصحية والاجتماعية السلبية لتعاطي المخدرات، والمساعدة في ضمان الوصول إلى الأدوية الموصوفة، وتقديم توصيات قائمة على الأدلة وعلاج الأمراض المعدية المرتبطة بها.

وصرحت منظمة الصحة العالمية، في بيان جديد لها، أن ما يقرب من 600 ألف شخص يموتون كل عام نتيجة تعاطي المخدرات، ومعظمهم من المواد الأفيونية، موضحة أن أنواعاً جديداً من العقاقير الاصطناعية عالية الفعالية تظهر كل عام، وهو ما يمثل مخاطر كبيرة على الصحة العامة، وخضعت المواد الأفيونية الاصطناعية الأكثر استخداماً، بما في ذلك العديد من مشتقات الفنتانيل للتدقيق الدولي.

وقال د. تيدروس أدهانوم غيبريسيوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، “إن الوقت قد حان لتحسين استجابة نظامنا الصحي لمواجهة التحديات المعقدة التي تطرحها مجموعة من العوامل، بما في ذلك الأدوية الاصطناعية، واستخدام مواد متعددة في وقت واحد، ودور الدواء”.

وأضاف “تيدروس” أنه يجب علينا العمل في جميع القطاعات، بما في ذلك مع المجتمع المدني والقطاع الخاص، لتعزيز تدخلات وخدمات الصحة العامة لمنع وتقليل استخدام المخدرات والأضرار ذات الصلة، بما في ذلك الجرعات الزائدة ومشاكل الصحة العقلية والتهاب الكبد الفيروسي وفيروس نقص المناعة البشرية، موضحاً: أكثر من 13 مليون شخص يحقنون المواد الأفيونية وغيرها من العقاقير، فإن خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية لديهم 35 مرة أكبر من عامة السكان، والوقاية من الجرعات الزائدة والأضرار الأخرى المتعلقة بالمخدرات والاستجابة لها هو جزء مهم من استجابة الصحة العامة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

وأشار إلى تهديدات الصحة العامة التي تشكلها العقاقير الاصطناعية، “نحتاج أيضاً إلى التأكيد على أهميتها في الطب والتوافر غير المتكافئ لهذه الأدوية الحيوية في جميع أنحاء العالم”، وتعمل منظمة الصحة العالمية على تطوير مبادئ توجيهية للسياسة لمساعدة البلدان على صياغة سياسات وطنية متوازنة بشأن الوصول إلى الأدوية التي تستلزم وصفة طبية والتي من شأنها أن تسمح بالاستخدام الطبي المناسب ومنع إساءة الاستخدام.

عملت منظمة الصحة العالمية ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة منذ فترة طويلة معًا لإدارة البرنامج والعلاج والرعاية من إدمان المخدرات، وقدمت لجنة الخبراء دوراً حيوياً في المشورة بشأن تدابير المراقبة الدولية المناسبة للمواد ذات التأثير النفساني، بما في ذلك المواد الأفيونية الاصطناعية مثل الفنتانيل، لمنع التسريب وإساءة الاستخدام، وضمان توافرها للأغراض الطبية والعلمية.

آخر الأخبار
انطلاق فعاليات مهرجان التسوق "أهلاً رمضان" في حمص من روسيا.. إيران تطلق القمر الصناعي "بارس1" الى الفضاء بنجاح استشهاد مستشار عسكري إيراني في سوريا مرة أخرى.. أمريكا تفشل قرار لمجلس الأمن يخص الاعتداءات الإسرائيلية في فلسطين وحدات الجيش تسقط 7 طائرات مسيرة في ريفي إدلب والرقة إعادة تشغيل 20 بئر لمياه الشرب في السويداء من المسؤول عن ارتفاع اللحوم في حماه؟ حزب الله يواصل ضرباته في الجنوب.. وإدانات عربية لمجازر الاحتلال في غزة البنتاغون يهدد بحرب مباشرة مع روسيا الديمقراطيون غاضبون من بايدن.. لماذا؟ ماذا قال وزير الخارجية الإيراني للقناة الرابعة البريطانية؟ وزير التربية يناقش مع مدرائها الاستعداد للعملية الامتحانية هذا وجه الاحتلال القبيح.. لقمة العيش التي تحولت إلى لقمة موت في غزة آخر تفاصيل اختفاء الشاب قيس الزرزور في مغارة الدلبة صباغ يبحث مع ولد دومان سبل تعزيز التعاون بين البلدين المحتوى المجاني vs المدفوع.. وهل من وجود لـ "سجن المعلومات"؟ هيومن رايتس ووتش: تركيا قوة احتلال وتتحمل مسؤولية جرائم حرب في سوريا "داما بوست" تكشف أولى ملابسات الجريمة التي هزت جديدة عرطوز استطلاع للرأي.. يهدد مسيرة بايدن الرئاسية حسين عرنوس يترأس اجتماعاً للمجلس الأعلى للاستثمار سوريا تجدد إدانتها العدوان الصهيوني على قطاع غزة وتطالب بوقفه فوراً محكمة إيطالية توقف بوغبا 4 سنوات "داما بوست" تتابع مجريات قضية ضرب الطفلة "براءة" عرنوس: نقاط مشتركة لتنشيط العمل بين سوريا والإمارات الأمراض السارية بالأرقام..وتكاليف العلاج بالمليارات!