منظمة الصحة العالمية تحذر من “العقاقير الصناعية الآفيونية”

داما بوست | صحة

حذرت منظمة الصحة العالمية من العقاقير الصناعية الآفيونية التي ظهرت مؤخراً، مؤكدة أنه على الدول الوقاية من العواقب الصحية والاجتماعية السلبية لتعاطي المخدرات، والمساعدة في ضمان الوصول إلى الأدوية الموصوفة، وتقديم توصيات قائمة على الأدلة وعلاج الأمراض المعدية المرتبطة بها.

وصرحت منظمة الصحة العالمية، في بيان جديد لها، أن ما يقرب من 600 ألف شخص يموتون كل عام نتيجة تعاطي المخدرات، ومعظمهم من المواد الأفيونية، موضحة أن أنواعاً جديداً من العقاقير الاصطناعية عالية الفعالية تظهر كل عام، وهو ما يمثل مخاطر كبيرة على الصحة العامة، وخضعت المواد الأفيونية الاصطناعية الأكثر استخداماً، بما في ذلك العديد من مشتقات الفنتانيل للتدقيق الدولي.

وقال د. تيدروس أدهانوم غيبريسيوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، “إن الوقت قد حان لتحسين استجابة نظامنا الصحي لمواجهة التحديات المعقدة التي تطرحها مجموعة من العوامل، بما في ذلك الأدوية الاصطناعية، واستخدام مواد متعددة في وقت واحد، ودور الدواء”.

وأضاف “تيدروس” أنه يجب علينا العمل في جميع القطاعات، بما في ذلك مع المجتمع المدني والقطاع الخاص، لتعزيز تدخلات وخدمات الصحة العامة لمنع وتقليل استخدام المخدرات والأضرار ذات الصلة، بما في ذلك الجرعات الزائدة ومشاكل الصحة العقلية والتهاب الكبد الفيروسي وفيروس نقص المناعة البشرية، موضحاً: أكثر من 13 مليون شخص يحقنون المواد الأفيونية وغيرها من العقاقير، فإن خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية لديهم 35 مرة أكبر من عامة السكان، والوقاية من الجرعات الزائدة والأضرار الأخرى المتعلقة بالمخدرات والاستجابة لها هو جزء مهم من استجابة الصحة العامة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

وأشار إلى تهديدات الصحة العامة التي تشكلها العقاقير الاصطناعية، “نحتاج أيضاً إلى التأكيد على أهميتها في الطب والتوافر غير المتكافئ لهذه الأدوية الحيوية في جميع أنحاء العالم”، وتعمل منظمة الصحة العالمية على تطوير مبادئ توجيهية للسياسة لمساعدة البلدان على صياغة سياسات وطنية متوازنة بشأن الوصول إلى الأدوية التي تستلزم وصفة طبية والتي من شأنها أن تسمح بالاستخدام الطبي المناسب ومنع إساءة الاستخدام.

عملت منظمة الصحة العالمية ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة منذ فترة طويلة معًا لإدارة البرنامج والعلاج والرعاية من إدمان المخدرات، وقدمت لجنة الخبراء دوراً حيوياً في المشورة بشأن تدابير المراقبة الدولية المناسبة للمواد ذات التأثير النفساني، بما في ذلك المواد الأفيونية الاصطناعية مثل الفنتانيل، لمنع التسريب وإساءة الاستخدام، وضمان توافرها للأغراض الطبية والعلمية.

آخر الأخبار
بوتين يكشف نسبة التعامل بالعملات الوطنية خلال عام 2024 الشمس في الصيف.. عدوّة أم صديقة؟ لبنان على وشك تنفيذ "الخطة ب" بشأن اللاجئين السوريين إخماد حريق في الكراج الشمالي بحمص… قائد فوج الإطفاء لـ" داما بوست": لا إصابات بشرية وزير التربية يتفقد سير عمليات التصحيح الحرارة أعلى من معدلاتها والرطوبة مرتفعة في المناطق الغربية "اليويفا" يفرض غرامات مالية على صربيا وألبانيا توقعات الأبراج الخميس 20 حزيران 2024 ألمانيا أول المتأهلين لثمن نهائي "يورو 2024" المتحدث باسم جيش الاحتلال يقر بأن حماس فكرة لا يمكن تدميرها وفاة عدد كبير من الحجاج المصريين في السعودية.. ماذا قال البيان الرسمي من القاهرة؟ لم يدخل الصيف رسمياً بعد.. الحر الشديد يحصد أرواح العشرات حول العالم الرئيس الأسد يتبادل التهنئة مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بعيد الأضحى المبارك السيد نصر الله: صورة العدو عسكرياً وأمنياً وردعياً انهارت ويبدو جيشه مهزوماً منهكاً وحيدي: لا مشاكل انتخابية ومستعدون لإجراء الانتخابات الرئاسية الـ14 لجنة تحقيق دولية تعلن أن جيش الاحتلال الإسرائيلي الأكثر إجراماً في العالم سرب من المسيرات الانقضاضية للمقاومة اللبنانية يغير على مواقع العدو في المطلة إيران تدعو لاتباع نهج شامل لمواجهة الاتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة والخفيفة مفوضية حقوق الإنسان: "إسرائيل" ارتكبت جرائم حرب في غزة معونات إنسانية لمشفى النهضة العربية بحمص مقدمة من مركز التنسيق الروسي تراجع التبادل التجاري بين روسيا وأوروبا لأدنى مستوياته منذ 24 عاماً ألمانيا تحذر من وقوع هجوم خلال بطولة "يورو 2024" الاحتلال يواصل عدوانه على غزة.. والصحة الفلسطينية تكشف عن رقم جديد للضحايا الأندية السورية تغيب عن أول نسخة لدوري أبطال آسيا للنخبة بمشاركة حوامات الجيش ومؤازرة مديريات الزراعة في بعض المحافظات.. السيطرة على 90 ٪ من حريق حراج ريف حم...