بعد الحسكة.. تركيا تحارب أهالي الطبقة بالمياه

داما بوست | الرقة

لم تكتف تركيا بمحاربة حوالي مليون مدني في الحسكة، بسلاح المياه، بل تحولت نحو أهالي الطبقة، في الريف الغربي لمحافظة الرقة، حيث أدى استمرار حبس الأتراك لمياه الفرات بتوقف 9 محطات ضخ عن الخدمة.

 

وتناقلت صفحات محلية بياناً من قبل ما يسمى الرئيس المشترك لوحدة مياه الطبقة، جاء فيه “لاستمرار خرق تركيا للاتفاقيات الموقعة حيال مياه نهر الفرات، واستمرارها في ضرب تلك الاتفاقيات بعرض الحائط، والذي نجم عنه انخفاض منسوب السدود والبحيرات بما فيها سد الطبقة الذي خسر 4 مليارات متر مكعب من المياه نتيجة هذه الممارسات، خروج 9 محطات عن الخدمة نهائياً وحرمان من كان يعتمد عليها في المياه”.

 

وينبع نهر الفرات، من تركيا ويخترق جبال طوروس التركية باتجاه الجنوب نحو سورية ليدخلها عند مدينة جرابلس، عابراً مدينة الرقة وبعدها دير الزور ثم يخرج من الأراضي السورية عند مدينة البوكمال، ليدخل العراق عند مدينة القائم في الأنبار.

وتعتبر ازمة مياه الفرات قديمة جديدة بين سورية وتركيا، حيث ومنذ تسعينات القرن الماضي انخفض منسوب الفرات في الشق السوري نتيجة بناء تركيا السدود والمشاريع المائية الضخمة على النهر، أدى ذلك لاستيلاء أنقرة على أكثر من نصف حصة سورية التي يجب ألا تقل عن 500 متر مكعب في الثانية حسب البروتوكول المتفق عليه مع الجانب التركي في عام 1987، بحسب خبراء.

 

وتعتمد سورية على نهر الفرات في حوالي 80% من احتياجاتها المائية، وهو العمود الفقري لمشروعاتها الكهربائية وخططها التنموية، وأكثر من ثلث مناطق البلاد تعتمد على نهر الفرات لتوليد الطاقة الكهربائية، بحسب دراسات محلية وأممية.

 

وبالتوازي مع أزمة مياه الطبقة، عانت الحسكة من أزمة مياه شديدة وطويلة مستمرة منذ 2019، حيث قُطعت المياه عن المحافظة عشرات المرات، جراء أزمة محطة علوك التي تحتلها تركيا منذ عملية “نبع السلام”.

 

وأدت الخلافات بين قوات الاحتلال التركي وميليشيا “قسد” التابعة للاحتلال الأميركي، بخصوص تزويد الحسكة بالمياه، مقابل تزويد رأس العين وتل أبيض بالمياه، إلى تكرار المعاناة لعشرات المرات، فبات ابن الحسكة لا يعلم متى تصل المياه إلى منزله، ومتى تنقطع، والأهم مدة الانقطاع.

آخر الأخبار
فرع جديد لأجنحة الشام للطيران في حي الميدان بدمشق وزير التجارة الداخلية في حمص يتفقد.. والفلاحون مرتاحون لإجراءات تسويق أقماحهم حريق يلتهم 15 دونماً من الزيتون في ريف طرطوس الاحتلال يعلن إصابة 11 عسكرياً إسرائيلياً في غزة خلال 24 ساعة المقداد: الإجراءات القسرية تمثل إرهاباً اقتصادياً وسيفاً مسلطاً على رقاب الشعوب إجراء أول مناورة هجينة مشتركة بين إيران وأذربيجان المقاومة اللبنانية تجهز على ما تبقى من مراكز استخبارات بقاعدة ميشار الصهيونية التربية تكشف عدد حالات الغش المضبوطة خلال الامتحانات.. عمليات التصحيح وفق الخطة الزمنية الوزير مرتيني: الموسم السياحي الحالي يشهد نسب إشغالات غير مسبوقة في المحافظات أسعار الحلويات "كاوية" في أسواق حمص قبيل حلول العيد والبديل صناعتها منزلياً "نيويورك تايمز" تنشر تقريراً أممياً يكشف فظائع الاحتلال بحق المدنيين في غزة أرملة البغدادي تقر بوحشية وفظائع تنظيم "داعش" وزارة الصحة تعمم خطة الطوارئ العامة خلال عطلة العيد الخارجية الروسية: "واشنطن ولندن تحرضان كييف لشن هجمات ضد روسيا" أنقرة توقع مع واشنطن صفقة شراء مقاتلاتF-16 لبنان: القمح المدعوم يهرب إلى سوريا بسعر 280 دولار للطن الخارجية والمغتربين تستمر باستقبال المواطنين رئيس مجلس الوزراء يجري تعديلات إدارية في قطاع الكهرباء وزير الكهرباء يكشف لـ"داما بوست" عن اتفاقيات لإنشاء محطات بالطاقات المتجددة قبل نهاية العام الصين: "علاقاتنا مع روسيا غير قابلة للمساومة والتدخل" تعيين مدرب جديد لنادي ميلان التربية تعلن عن برنامجي امتحان الدورة الثانية للشهادات العامة مصدر في التجارة الداخلية لـ "داما بوست": "المخابز ستعمل يوم الجمعة بدلاً من الأحد" توقعات راصد الزلازل الهولندي تطال سوريا هذه المرة! باقري كني يدعو إلى عقد اجتماع طارئ للدول الإسلامية