الخلافات حول “حاكم مصرف لبنان” الجديد تنذر بانهياره داخلياً

داما بوست | لبنان

يتواصل مسار انهيار المؤسسات في لبنان، من دون التوصل إلى نهاية للأزمة السياسية الاقتصادية المتفاقمة، خصوصاً مع استمرار الفراغ في مواقع حساسة بمؤسسات عدة، أولها رئاسة الجمهورية.

ومن رأس الهرم إلى الدائرة التنفيذية، لا تجد الحكومة والبرلمان سبلاً للشفاء من حالة الشلل، بينما يتفاقم الخلاف حول مركز “حاكم مصرف لبنان” ومن سيشغره بعد أن تنتهي ولاية “رياض سلامة” في 31 يوليو/ تموز الجاري.

وبناء عليه دعا نواب حاكم مصرف لبنان، في بيان لهم الخميس الماضي، إلى ضرورة تعيين حاكم للمصرف بأسرع وقت، مهددين “باتخاذ الإجراء المناسب للمصلحة العامة إذا فشل الأمر”، وملوحين بالاستقالة.

من جهته وصف نائب رئيس الوزراء اللبناني “سعادة الشامي” تهديد النواب بالاستقالة الجماعية بـ “المسألة الخطرة” وأوضح أنه سيتعين عليهم إدارة المصرف في حالة عدم تعيين من يخلفه بحلول نهاية الشهر، مشيراً إلى مخاوف من ترك البنك المركزي بلا قيادة وسط أزمة مالية عميقة.

وبيّن الشامي في بيان له “إن قانون النقد والتسليف اللبناني ينص “بوضوح شديد” على أن يتولى النائب الأول مسؤوليات الحاكم في حال شغور هذا المنصب”، لافتاً إلى أن النائب الأول وسيم منصوري، إلى جانب النواب الثلاثة الآخرين يختارون من القانون ما يشاؤون.

ورأى نائب رئيس تحرير صحيفة النهار اللبنانية “نبيل بومنصف ” أن “السيناريو الأكثر احتمالاً وراء بيان النواب الأربعة، الضغط لتمديد ولاية سلامة، ورداً عليه نفى أحد النواب ذلك قائلاً “رسالتنا واضحة، نريد من الطبقة السياسية أن تفعل اللازم وتعين حاكما جديداً”.

الجدير بالذكر أن رياض سلامة محاصر باتهامات داخلية وخارجية، ودعاوى أوروبية ولبنانية تتركز على عمليات اختلاس، وعلى الرغم من ذلك لم تكف الدولة اللبنانية يده أو تقيله واستمر في مهامه حراً ورهن التحقيقات، مع مصادرة جوازي سفره اللبناني والفرنسي، حتى وافق القضاء الفرنسي على إلقاء الحجز على أمواله وممتلكاته العائدة له ورفاقه لصالح الدولة اللبنانية.

ويرفض سلامة التهم الموجهة له، مبيناً أنه كبش فداء للانهيار المالي الذي أعقب عقوداً من الفساد والهدر في الإنفاق من النخبة الحاكمة.

آخر الأخبار
البادية السورية في عين قانون جديد يكفل حمايتها تخريج كوادر جديدة من أطباء سوريا لرفد شريان المهنة وزير الاقتصاد من العراق: توظيف ما تم تنفيذه وتقييم ما تم التوقيع عليه هل سيضرب القمر الصناعي الشارد سوريا هذا المساء؟ من أصحاب فيتو واشنطن لأطفال غزة.. هذا ليس كافياً.. يجب قتلكم جميعاً!! الدكتورة شعبان: تضحيات الشعب السوري أفشلت المشروع الصهيوني التعاطي ذنب برقبة "عنف الأهل"! أفول النجم الألماني أندرياس بريمه الذي حسم نهائي مونديال 1990 الإسكان: 3 سنوات مدة تأمين السكن البديل في ماروتا سيتي أمريكا تضع "الشرق الأوسط" على حافة الانهيار الحقيقة أمام العدالة الدولية.. هل تنتصر؟ "الضوء الأخضر" لتوصيات اللجنة الاقتصادية في الصناعة والسياحة والصحة الجزائر و"الفيتو" الثالث يضعان واشنطن وحدها في مجلس الأمن التربية تصدر برامج امتحانات الشهادة الثانوية المهنية "الدورة الأولى"  بدء صيانة طريق المتحلق الجنوبي.. ومحافظة دمشق تغير حركة السير إليك "مسك ختام" أعمال اللجنة السورية - العراقية المشتركة! بايرن ميونخ ينهي تعاقده مع توماس توخيل الاتصالات تفتح باب الترشح لمنصب رئيس دائرة الرقابة الداخلية توزيع مازوت التدفئة في القنيطرة على قدم وساق أسعار الذهب في الأسواق المحلية ألمانيا تكشف عن خسائرها بسبب الحرب في أوكرانيا لليوم الـ 138 غزة تحت القصف والمجازر تتواصل رغم قلة الأطباء.. عمليات نوعية في مشفى درعا الوطني نشرة الطقس اليوم للمرة الأولى.. ملتقى في مصر لمناقشة أزمة الغذاء العالمية