المقداد يطالب دول حركة “عدم الانحياز” بدعم سورية لتحقيق التعافي المبكر

داما بوست | سورية

شارك وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد، في الاجتماع الوزاري لحركة “دول عدم الانحياز” بشعار “صامدون ومتحدون”، في مواجهة التحديات المستجدة والناشئة، وذلك في العاصمة الأذربيجانية “باكو”.

وفي مستهل كلمته هنّأ المقداد، لجمهورية أذربيجان الصديقة استضافتها الاجتماع، واصفاً إيّاه بـ “الهام” وشعاره بـ “الحكيم”، كونه يعبر عن إدراك رئاسة الحركة ودولها الأعضاء لجسامة التحديات متعددة الأوجه التي يشهدها العالم اليوم، مشيراً إلى أنها تستدعي تطوير العمل وتعزيز التنسيق المشترك.

وأكد المقداد أن الدول الأعضاء، ومنذ مؤتمري “باندونغ” و “بلغراد” ارتأت العمل من أجل عالم أكثر أمناً، يقوم على احترام سيادة الدول واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وحل المنازعات بالطرق السلمية، ومنع أعمال العدوان واستخدام القوة أو التهديد باستخدامها.

وطالب المقداد بدعم دول “حركة عدم الانحياز” لسوريا في حربها ضد الإرهاب، ودفع عجلة الاقتصاد، وتحقيق التعافي المبكر بما يسهم في توفير الخدمات الحيوية الضرورية لعودة اللاجئين والمهجرين.

بينما شكر الدول الأعضاء في الحركة، ممن وقفوا إلى جانب سورية وشعبها، بعد كارثة الزلزال المدمر الذي حدث في السادس من شباط، وخلّف آلاف الضحايا، ودمر كثيراً من المنازل والبنى التحتية والمرافق الخدمية.

وأدانت سورية متمثلة بالمقداد، العقوبات الاقتصادية أحادية الأجانب التي تفرض على دول عدة قسرياً، داعياً إلى تعزيز وتكثيف الجهود من أجل الرفع الفوري والكامل وغير المشروط لها، لإنهاء المعاناة الإنسانية التي تطال العديد من دول الحركة، وتضر بأمن ورفاه واستقرار شعوبها.

وتطرق وزير الخارجية والمغتربين إلى الاعتداءات الإسرائيلية على سورية سيما في الجولان السوري المحتل، وعلى جنين الفلسطينية وأيضاً على لبنان، داعياً إلى التحرك الجماعي ضدها، ومؤكداً حق سورية في استعادة كامل أراضيها وإنهاء أي وجود عسكري غير شرعي فيها.

وتنطلق أعمال اجتماع دول حركة عدم الانحياز اليوم الأربعاء، بمشاركة وزراء خارجية الدول الأعضاء، إلى جانب ممثلي المنظمات الدولية والإقليمية، وهي حركة تضم 120 عضواً من الدول النامية، ظهرت إبان الحرب الباردة مطلع الخمسينيات، وقامت فكرتها على أساس عدم الانحياز لأيٍّ من المعسكرين الغربي، بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية، أو الشرقي بزعامة الاتحاد السوفييتي “سابقاً”.

آخر الأخبار
حادث مروع على طريق اللاذقية طرطوس فرع جديد لأجنحة الشام للطيران في حي الميدان بدمشق وزير التجارة الداخلية في حمص يتفقد.. والفلاحون مرتاحون لإجراءات تسويق أقماحهم حريق يلتهم 15 دونماً من الزيتون في ريف طرطوس الاحتلال يعلن إصابة 11 عسكرياً إسرائيلياً في غزة خلال 24 ساعة المقداد: الإجراءات القسرية تمثل إرهاباً اقتصادياً وسيفاً مسلطاً على رقاب الشعوب إجراء أول مناورة هجينة مشتركة بين إيران وأذربيجان المقاومة اللبنانية تجهز على ما تبقى من مراكز استخبارات بقاعدة ميشار الصهيونية التربية تكشف عدد حالات الغش المضبوطة خلال الامتحانات.. عمليات التصحيح وفق الخطة الزمنية الوزير مرتيني: الموسم السياحي الحالي يشهد نسب إشغالات غير مسبوقة في المحافظات أسعار الحلويات "كاوية" في أسواق حمص قبيل حلول العيد والبديل صناعتها منزلياً "نيويورك تايمز" تنشر تقريراً أممياً يكشف فظائع الاحتلال بحق المدنيين في غزة أرملة البغدادي تقر بوحشية وفظائع تنظيم "داعش" وزارة الصحة تعمم خطة الطوارئ العامة خلال عطلة العيد الخارجية الروسية: "واشنطن ولندن تحرضان كييف لشن هجمات ضد روسيا" أنقرة توقع مع واشنطن صفقة شراء مقاتلاتF-16 لبنان: القمح المدعوم يهرب إلى سوريا بسعر 280 دولار للطن الخارجية والمغتربين تستمر باستقبال المواطنين رئيس مجلس الوزراء يجري تعديلات إدارية في قطاع الكهرباء وزير الكهرباء يكشف لـ"داما بوست" عن اتفاقيات لإنشاء محطات بالطاقات المتجددة قبل نهاية العام الصين: "علاقاتنا مع روسيا غير قابلة للمساومة والتدخل" تعيين مدرب جديد لنادي ميلان التربية تعلن عن برنامجي امتحان الدورة الثانية للشهادات العامة مصدر في التجارة الداخلية لـ "داما بوست": "المخابز ستعمل يوم الجمعة بدلاً من الأحد" توقعات راصد الزلازل الهولندي تطال سوريا هذه المرة!