السفير أحمد من جنيف ينتقد عمل لجنة التحقيق المعنية بسوريا: منفصلة عن الواقع

أكد مندوب سوريا الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، السفير حيدر علي أحمد أن مزاعم الحرص على حقوق الإنسان لا يمكن أن تتسق مع استمرار الاستغلال الفاضح لقضايا نبيلة لتهديد مصائر شعوب بأكملها، مبيناً أن سوريا لم تعترف يوماً بما تسمى “لجنة التحقيق المعنية بسوريا”، والتي تتناقض منهجيتها واستنتاجاتها مع المنظور المهني، وهي منفصلة عن الواقع في تفسيراتها.

وقال السفير أحمد في بيان اليوم خلال الحوار التفاعلي مع “لجنة التحقيق المعنية بالجمهورية العربية السورية” أمام الدورة الـ 56 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف: إن ما استمعنا إليه تحت عنوان “تحديث شفوي عن تطورات أوضاع حقوق الإنسان في الجمهورية العربية السورية” لا يستحق أي تعليق، إذ لا جدوى من الدخول في تفاصيل عمل هذه اللجنة، ولا أمل يرجى بمراجعتها لمنهجيتها واستنتاجاتها، التي أقل ما يمكن وصفها به بأنها تتناقض مع المنظور المهني، ومنفصلة عن الواقع في تفسيراتها.

وأوضح علي أحمد أن مجموعة الدول الداعمة للجنة، والتي تعمل على بث ادعاءاتها غير الإنسانية، لن تراجع حكماً هذه الممارسة، لكونها شريكاً مباشراً في قتل السوريين وتشريدهم، وغني عن البيان أن هذه الولاية لم تحظ يوماً باعتراف سوريا، مؤكداً أن مزاعم الحرص على أوضاع حقوق الإنسان والأوضاع الإنسانية لا يمكن أن تتسق مع استمرار الاستغلال الفاضح لقضايا نبيلة، واستسهال استخدامها لتهديد مصائر شعوب بأكملها.

ولفت السفير أحمد إلى أن الوصول إلى الغاية الحقيقية التي أنشئ من أجلها مجلس حقوق الإنسان يتطلب العمل على الاستثمار الأمثل في الأدوات المتاحة القائمة على احترام القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، لتعزيز الحوار والتعاون الدولي حول قضايا حقوق الإنسان، وليس من خلال استعراض سياسي عبثي يتكرر مع كل اجتماع يعقد مع هذه اللجنة، والاستمرار في إضاعة الوقت والموارد في اجتماعات الهدف منها الترويج لمزاعم تتعلق بحقوق الإنسان، للتغطية على ممارسات العدوان والاحتلال والوجود العسكري غير الشرعي، ودعم الميليشيات الانفصالية والمجموعات الإرهابية، ومنح هذه المجموعات شهادة حسن سلوك، والترويج لهياكل غير شرعية، وهو ما يعد دعماً مباشراً لهذه الجماعات، وانخراطاً في تهديد وحدة وسلامة الأراضي السورية، ناهيك عن التغطية على آثار الإجراءات الغربية القسرية التي تشكل حرباً مباشرةً وشاملةً على حقوق الإنسان والاحتياجات الإنسانية لجميع السوريين، وإرهاباً يقوض سبل استعادة أمنهم واستقرارهم وسبل عيشهم.

وشدد مندوب سوريا الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف على مواصلة سوريا جهودها لتحرير أراضيها من الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار وسيادة القانون إليها، واستمرارها بالتعاون البناء مع الأمم المتحدة وغيرها من الشركاء، للنهوض بالوضع الإنساني لجميع مواطنيها، وضمان استمرار وصول المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها من المدنيين، بما في ذلك في المناطق التي ما تزال خاضعة لسيطرة التنظيمات الإرهابية في شمال غرب البلاد.

وأشار علي أحمد إلى أن المساهمة في خلق البيئة المناسبة لتشجيع العودة الطوعية للاجئين تأتي من خلال التعاون مع سوريا، ودعم جهودها في هذا السياق وإنهاء الإجراءات الانفرادية القسرية التي لا تعني لهذه اللجنة شيئاً، إلا من خلال ترديد مواقف غير مسؤولة والتمسك بسياسات خاطئة تطيل أمد معاناة الشعب السوري وتعيق تحقيق الحلول وفقاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وجدد السفير أحمد التأكيد على أن سوريا ماضية في جهود تعزيز وتحسين وتطوير الأطر التشريعية والمؤسسية الوطنية المعنية بحقوق الإنسان وفق التزاماتها الدولية بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، لتحقيق حماية هذه الحقوق واحترامها وإعمالها لجميع أبناء شعبها دون تمييز، كما أنها تعمل على تدارك الفجوة في تقديم عدد من التقارير الوطنية المتأخرة بموجب اتفاقيات حقوق الإنسان الدولية.

وطالب مندوب سوريا الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف بالنظر إلى هذه الجهود بموضوعية وحيادية، والنأي بالنقاشات ذات الصلة بها عن المناخ السلبي الذي تحاول هذه اللجنة ورعاتها فرضه على مناقشة قضايا حقوق الإنسان في سوريا، مؤكداً أن سوريا ستستمر بتعاونها مع جميع الدول التي تؤمن بالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، للدفاع عن الولاية الحقيقية لمجلس حقوق الإنسان كمنصة للحوار والتعاون على أساس مبادئ الحياد والموضوعية وعدم الانتقائية.

تابعونا على فيسبوك تلغرام تويتر

آخر الأخبار
بدء توافد المواطنين لانتخاب أعضاء مجلس الشعب نشرة الطقس اليوم عدوان أمريكي بريطاني على اليمن الصحة تقيم الورشة الوطنية حول المبادرة العالمية لسرطان الأطفال نقابة الفنانين تنعي الفنان والكاتب أحمد السيد عن عمر ناهز 67 عاماً تركيا: "ننتظر دور فعال من روسيا وإيران والسعودية في إعادة علاقتنا مع سوريا" الحضور السوري الـ الخامس عشر.. سوريا تشارك بـ 6 لاعبين في أولمبياد باريس 2024 إيران تدين تصنيف كوبا كراعي للإرهاب روسيا تدين محاولة اغتيال ترامب الاحتلال خسر معركة غزة.. وتعنت نتنياهو سيفجر برميل البارود في رأس "إسرائيل" محافظ الحسكة لــ"داما بوست": المحافظة على أتم الاستعداد للبدء بالعملية الانتخابية من صباح الغد رب ضارة نافعة.. نجاة ترامب من الاغتيال يمهد له الطريق لكرسي البيت الأبيض آخر أرقام وزارة الزراعة في الكميات المسوقة من محصول القمح شراكة بين "التأمين" واتحاد الطلبة وصندوق التسليف الطلابي لدعم العملية التعليمية سوريا تحذر "إسرائيل" من التمادي في اعتداءاتها على الأراضي السورية ودول المنطقة المقاومة اللبنانية تمطر نيرانها على انتشار لجنود الاحتلال في محيط موقع حدب يارين الاقتراع غداً.. انتخابات مجلس الشعب في مرحلة الصمت الانتخابي اللجنة القضائية العليا للانتخابات لـ"داما بوست": الهدف من الصمت الانتخابي الموازنة بين الأطراف المتن... وزير الصحة: انضمام سوريا للمبادرة العالمية لمكافحة سرطان الأطفال ثمرة جهد تعاوني 141 شهيداً خلال 24 ساعة.. إدانات عربية ودولية للمجازر التي يرتكبها الاحتلال في غزة استشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية القبض على العقل المدبر لعملية كرمان الإرهابية في إيران التقدم باعتراض على استبعاد البطاقات الإلكترونية من الدعم الحكومي مستمر اتفاقية بين المصرف التجاري وشركة الهرم.. ما الخدمات المقدمة؟ العقوبات القسرية وسرقة الثروات من أبرز التحديات التي تواجه سوريا في مسيرتها نحو التنمية المستدامة