“رئيسي” يشيد بصمود سورية و”المقداد” يؤكد.. مباحثاتنا “إيجابية وسلسلة”

داما بوست | إيران

أشاد الرئيس الإيراني “إبراهيم رئيسي” بصمود سورية حكومة وشعباً ضد المؤامرات والفتن والهجمات التي استهدفت بلادهم، على مدى 12 عاماً.

وخلال لقائه بالوفد السوري برئاسة وزير الخارجية “فيصل المقداد” في طهران أمس الثلاثاء، وصف الرسالة التي صدرتها إيران وسورية خلال زيارته دمشق بــ “الانتصار الكبير لنهج المقاومة”.

وتطّلع “رئيسي” إلى توسيع العلاقات الإيرانية السورية، فضلاً عن تنفيذ كامل الاتفاقات المبرمة المتفق عليها خلال زيارته الأخيرة إلى سورية.

وشدد الرئيس الإيراني على ضرورة استعادة سورية سيادتها على كامل أراضيها، وخروج القوى الأجنبية غير الشرعية منها.

بدوره أكد وزير الخارجية “فيصل المقداد” أن هذه الزيارة تختلف عن جميع الزيارات السابقة للوفود السورية إلى طهران، واصفاً المباحثات الاقتصادية الأخيرة بــ “الإيجابية والسلسة” والقائمة على أواصر معمقة.

واعتبر “المقداد” أن ثقافة وفكر المقاومة الذي يجمع سورية وإيران، هو الطريق الوحيدة للدفاع عن الحقوق ومواجهة المؤامرات الخارجية، وموضحاً أن الأمن والاستقرار يتحقق بتعزيز التنسيق بين البلدين بعيداً عن التدخلات الأجنبية.

وتطرق وزير الخارجية إلى العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلدين، وتأثيراتها على حياة الشعوب خاصةً الأطفال والنساء، مشيراً إلى أنها تتناقض مع القانون الإنساني الدولي.

من جانبه قدم وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية “سامر الخليل” خلال اللقاء، عرضاً عن المباحثات التي تمت مع الجانب الإيراني، والنتائج التي تم التوصل إليها بما يعزز آفاق للتعاون الاقتصادي بين البلدين.

فيما أشار وزير الاتصالات والتقانة “إياد الخطيب” إلى مجالات التعاون القائمة بين وزارة الاتصالات السورية ونظيرتها الإيرانية وإلى الجهود المبذولة لتعزيز هذا التعاون.

وفي ذات السياق بحث مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية ” علي أكبر ولايتي” مع وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” القضايا الإقليمية والدولية الهامة والتعاون الثنائي.

وأكد “ولايتي” أن تطور العلاقات الإيرانية السورية بمختلف أبعادها، يلعب دوراً مهماً على المستويين الإقليمي والدولي، لافتاً إلى أن “جبهة المقاومة استطاعت إجهاض مؤامرات الأعداء، وحققت وستحقق مزيداً من الانتصارات”.

بدوره أعرب “المقداد” عن أهمية استمرار اللقاءات الثنائية في مواصلة مسار التنمية والتعاون والتنسيق العالي في القضايا والعلاقات الثنائية.

ووقّع الرئيس بشار الأسد ونظيره الإيراني إبراهيم رئيسي، مذكرة تفاهم للتعاون الشامل الاستراتيجي الطويل الأمد بين دمشق وطهران، وكذلك على محضر اجتماع للتعاون في مجال السكك الحديدية، ومجال الطيران المدني، إلى جانب مذكرة تفاهم تتعلق بمجال المناطق الحرة بين البلدين.

آخر الأخبار
البادية السورية في عين قانون جديد يكفل حمايتها تخريج كوادر جديدة من أطباء سوريا لرفد شريان المهنة وزير الاقتصاد من العراق: توظيف ما تم تنفيذه وتقييم ما تم التوقيع عليه هل سيضرب القمر الصناعي الشارد سوريا هذا المساء؟ من أصحاب فيتو واشنطن لأطفال غزة.. هذا ليس كافياً.. يجب قتلكم جميعاً!! الدكتورة شعبان: تضحيات الشعب السوري أفشلت المشروع الصهيوني التعاطي ذنب برقبة "عنف الأهل"! أفول النجم الألماني أندرياس بريمه الذي حسم نهائي مونديال 1990 الإسكان: 3 سنوات مدة تأمين السكن البديل في ماروتا سيتي أمريكا تضع "الشرق الأوسط" على حافة الانهيار الحقيقة أمام العدالة الدولية.. هل تنتصر؟ "الضوء الأخضر" لتوصيات اللجنة الاقتصادية في الصناعة والسياحة والصحة الجزائر و"الفيتو" الثالث يضعان واشنطن وحدها في مجلس الأمن التربية تصدر برامج امتحانات الشهادة الثانوية المهنية "الدورة الأولى"  بدء صيانة طريق المتحلق الجنوبي.. ومحافظة دمشق تغير حركة السير إليك "مسك ختام" أعمال اللجنة السورية - العراقية المشتركة! بايرن ميونخ ينهي تعاقده مع توماس توخيل الاتصالات تفتح باب الترشح لمنصب رئيس دائرة الرقابة الداخلية توزيع مازوت التدفئة في القنيطرة على قدم وساق أسعار الذهب في الأسواق المحلية ألمانيا تكشف عن خسائرها بسبب الحرب في أوكرانيا لليوم الـ 138 غزة تحت القصف والمجازر تتواصل رغم قلة الأطباء.. عمليات نوعية في مشفى درعا الوطني نشرة الطقس اليوم للمرة الأولى.. ملتقى في مصر لمناقشة أزمة الغذاء العالمية