الرئيس الأسد في عيد الجيش.. يحق لنا أن نفخر بانتصارنا الذي سطرته بطولاتكم وتضحياتكم

داما بوست | سورية

وجه الرئيس بشار الأسد في عيد الجيش كلمة إلى القوات المسلحة بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين على تأسيس الجيش العربي السوري.

وبدأ الرئيس الأسد كلمته بتحية فخر واعتزاز إلى رجال القوات المسلحة الباسلة، قائلاً.. “أنتم تثبتون عاماً بعد عام أنكم حملة الأمانة وحماة الحاضر والمستقبل، والمؤتمنون على ماضي الأجداد الزاخر بمواقف الشمم والكبرياء”.

وأضاف.. “كنتم وستبقون أمل الشرفاء والأحرار، ومضرب المثل في البطولة والإقدام، أذهلتم العدو قبل الصديق بعزمكم وانتمائكم، وسطرتم ببطولاتكم وتضحياتكم صفحات مشرفة تضاف إلى سجل جيشنا العريق”.

وتابع.. “ها أنتم اليوم وكما عهدكم أبناء سورية الإباء تواصلون العمل والبذل والعطاء، مدركين حجم التحديات التي تواجه الوطن بما تملكونه من وعي عال وإحساس كبير بالمسؤولية الملقاة على عاتقكم، فتحية لكم ضباطاً وصف ضباط وأفراداً في مواقعكم وثكناتكم ومعسكراتكم، ولتكن دماء شهدائنا وجراحنا دليل عملكم ومنارة دربكم حتى تحقيق الانتصار.

وجاء في الكلمة أيضاً.. “رجال العزم والصلابة فلنعمل معاً على ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في ربوع الوطن كي يستعيد عافيته وألقه، وتعود الحياة الطبيعية إلى سائر بقاعه فتغدو وكما كانت على الدوام عامرة بالخير والعطاء”.

وباعتبارهم ضمانة الأمن وركيزة الاستقرار بين الرئيس الأسد أن “الواجب يحتم عليكم أن تظلوا دائماً في أتم الاستعداد والجهوزية كل في موقعه ومكان عمله، في ظل التحديات الجسام وعلى مختلف الصعد لينهض الوطن من جديد بكم أيها الميامين، وبأبناء شعبنا الصامد والعاشق لوطنه والذي يعبر عن أصالته وانتمائه في كل مجال من مجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية”.

وقال الرئيس الأسد.. “يا أبناءنا الميامين ويا رفاق العقيدة والسلاح، يحق لنا بعد سنوات الحرب الطويلة والمضنية أن نفخر بصمودنا الذي ما كان ليتحقق لولا توفر المقومات الكفيلة بالصمود، والتي تشكل قواتنا المسلحة أبرزها وأرقاها أنموذجاً، ويحق لنا أن نفخر بانتصارنا الذي سطرته بطولاتكم وتضحياتكم ودماء شهدائنا الأبرار وجرحانا الشجعان، الذين عمدوا تراب الوطن وصانوا طهره بعد أن دنسته جرائم الإرهاب وأحقاده، ومن هنا فإن قواتنا المسلحة الباسلة ستبقى دائماً موضع الرعاية والاهتمام على مختلف الصعد والاتجاهات بما يضمن تنفيذ المهام الموكلة بكل نجاح خدمة للوطن وضمانا لمستقبل أبنائه”.

وختم كلمته بالقول “أيها الرجال الأباة، إن وطناً كسورية يستحق من أبنائه البذل والفداء والجهد والعطاء كي يكون دائماً في الموقع والمكانة التي تليق بتاريخه ودوره المحوري، فلنضع حب الوطن نصب العين دائماً وليكن الانتماء لترابه والوفاء لشهدائه وجرحاه والدفاع عن حقوقه وقضاياه بوصلة عملنا في كل زمان ومكان”.

آخر الأخبار
موكيش أمباني.. وحفل زفاف الهند الأسطوري القوات اليمينة تستهدف سفينة صهيونية في بحر العرب الفروج الفاسد يحاول اقتحام الموائد في دمشق وريفها ماذا قال أردوغان عن قضية الحدود مع العراق وإنشاء ممر أمني على طول الحدود السورية؟ إيران تقدم مقترحات لإنشاء نظام مراسلة مالية خاص بـ "بريكس" هوكستاين: أي هدنة بغزة لن تمتد بالضرورة إلى لبنان اليونيسف تحذر من مخاطر استمرار الحرب في غزة على الأطفال هموم الصحفيين مطالب مكررة منذ سنوات.. من يسمعها؟ إقرار مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام.. الحلاق: لتحديث وتطوير عملها سوسي لـ داما بوست: "حماية المستهلك" ستتابع الأسعار في شهر رمضان بشكل يومي الجيش الروسي يسقط 81 طائرة أوكرانية ويدمر أبرامز أمريكية "أبراج بريطانية" في لبنان تثير هواجس أمنية سورية .. ما هي التفاصيل ؟ محافظة دمشق تؤكد على تخفيض ساعات التقنين خلال شهر رمضان المبارك "نصف مجنون".. 61% من الأمريكيين يشككون في قدرات بايدن العقلية الحكم بالإعدام على مرشد "الإخوان" وقياديين بالجماعة في مصر جامعة حماة تصدر نتائج امتحان اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الماجستير تعرف على نتائج قرعة بطولة غرب آسيا إيران ترفض اعتبار حقل الدرة ملكاً للسعودية والكويت قوات العشائر تواصل استنزاف “قسد” فرض تأدية صلاة الجمعة بالمساجد.. نشاط متزايد لنهج فصائل أنقرة المتطرف شمال حلب وزير الخارجية التركي يتحدث عن التطبيع مع دمشق رصد أعداد كبيرة من الأمراض المعدية في غزة.. ومفاوضات القاهرة تستأنف اليوم ما تأثير تضرر كابلات الإنترنت بالبحر الأحمر على الشرق الأوسط؟ منحة من الصين.. 100 جهاز طاقة بديلة لإنارة ساحة العباسيين السوريون يحتلون المركز الأول بطلبات اللجوء عام 2023