الجبهة الوطنية التقدمية: معركتنا الأساس مع العدو الصهيوني وواثقون بقدرة جيشنا على تحقيق الانتصارات

داما بوست | سورية

أكدت القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية أن الحديث عن الجيش العربي السوري، له معان عميقة ودلالات بعيدة تميزه عن غيره من بقية الجيوش، سيما أنه من الجيوش القليلة المتمسكة بصفة “عربي” في تسميتها، فيما يضاف السوري لتمييزه عن الجيش المصري أو العراقي أو التونسي.

وفي بيان لها في الذكرى الثامنة والسبعين لتأسيسه، استعرضت الجبهة المحطات الهامة لتاريخ الجيش النضالية بدءاً من مواجهة الجنرال “غورو” في معركة ميسلون بقيادة الشهيد يوسف العظمة عام 1920، وصولاً إلى مرحلة الاستقلال من الاستعمار الفرنسي في 17 نيسان 1946.

واستذكر البيان مشاركة الجيش العربي السوري في معركة الأمة العربية في فلسطين المحتلة 1948، بعدد لم يتجاوز خمسة آلاف مقاتل تمكنوا من تحقيق أول وحدة عربية في تاريخ العرب الحديث بين سورية ومصر عام 1958.

وتابع البيان.. إنه في عام 1961 تمكن من الإجهاز على الجريمة التي ارتكبها بعض الضباط الانفصاليين، وبعد أقل من سنتين استطاع أن يفجر ثورة 8 آذار 1963، والتي كانت انطلاقة لبناء جيش عقائدي لا مكان فيه لغير الوطنيين والقوميين.

وأضاف البيان.. “بدأ النظر إلى الجيش السوري على أنه جيش الأمة العربية، يضع نصب عينيه تحرير فلسطين، وكذلك الجيش الوطني في مصر العروبة بقيادة جمال عبد الناصر، وبدأت الدوائر الغربية وبالتنسيق مع قوى التآمر الداخلي على ضرب الجيشين العربيين فكانت نكسة حزيران عام 1967، وعلى إثر هذه النكسة بدأ الإعداد في كل من سورية ومصر لحرب تزيل آثار النكسة وتحرير الأراضي المحتلة”.

وعن أهم إنجازات الحركة التصحيحية أشار البيان إلى اهتمامها بالجيش وإعادة بنائه عسكرياً وسياسياً ومعنوياً، وتأسيس الجبهة الوطنية التقدمية، وطرح شعار التضامن العربي.

وتحدث البيان عن حرب تشرين التحريرية التي خاضها الجيشان العربيان السوري والمصري عام 1973، وانتصاراتها التي حطمت أسطورة “الجيش الذي لا يقهر” وإعادة ثقة المواطن العربي بجيوشه وبحتمية انتصاره على عدوه.

وذكر البيان قول القائد المؤسس حافظ الأسد بعد توقيع اتفاق فصل القوات ورفع العلم السوري في سماء مدينة القنيطرة المحررة عام 1974، فقال “إن الكلمات جميعها عاجزة عن وصف هذه المناسبة، أستطيع أن أقول باختصار، إن إرادة الشعب لا يمكن أن تقهر، وإن الوطن فوق كل شيء، وعلينا أن نستمر في الإعداد لطرد العدو من كل شبر من أراضينا العربية المحتلة، وأنا متفائل بالنصر متفائل بالمستقبل”.

وتناول البيان دور الجيش الباسل في الحرب غير المسبوقة على سورية، مؤكداً أن الجبهة التقدمية ممثلة بأحزابها كافة وبقيادة حزب البعث العربي الاشتراكيـ تؤمن وتعتز بالجيش العربي السوري، وقدرته على تحقيق الانتصارات بقيادة قائده العام الرئيس بشار الأسد، ومشيراً إلى أن المعركة الأساس هي مع العدو الصهيوني..

وختم البيان بتحية إجلال وإكبار للقائد العام للجيش والقوات المسلحة الرئيس بشار الأسد، ولأبناء القوات المسلحة الباسلة، ولأرواح الشهداء ولأهلهم الشرفاء الصامدين، وللجرحى البواسل، وإلى الانتصار الناجز والأخير على أعداء أمتنا.

آخر الأخبار
السيطرة على حريق طال مئات الدونمات من المزروعات في السويداء إسبانيا وإيرلندا تعلنان دخول قرار الاعتراف بدولة فلسطين حيز التنفيذ الداخلية توجه بعدم إذاعة البحث إلا بعد توفر الأدلة محامي لـ"داما بوست": الأمر اختصاص السلطة القضائية... نشرة الطقس اليوم إعادة انتخاب قاليباف رئيساً لمجلس الشورى الإيراني الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات المفروضة على سوريا لأول مرة منذ 13 عاماً.. انطلاق أولى رحلات الحج عبر "السورية الطيران" أسعار الذهب في الأسواق المحلية باسم الرئيس الأسد… محافظ اللاذقية يعزي بوفاة زوجة العماد علي أصلان وضع حجر الأساس لكنيسة القديسة كاترينا في جبلة الجو بين الصحو والغائم وزخات مطرية رعدية متوقعة في المنطقة الجنوبية إخماد حريق نشبَ في معمل كرتون جنوب طرطوس وآخر بريف اللاذقية اليمن ينفذ عمليات نوعية ضد سفن ومدمرات حربية رؤساء أربع دول عربية يتوجهون إلى الصين مصر تحذر من المساس بسلامة عناصرها المنتشرة على الحدود مع غزة كنعاني: جهود الشهيدين رئيسي وعبد اللهيان عززت مكانة إيران الاقليمية والدولية كوبا: "إدراجنا على لائحة الإرهاب عمل وحشي" بمشاركة دولية.. انطلاق المؤتمر الدولي للتحول الرقمي على مدرج جامعة دمشق الصفدي: "المجتمع الدولي تخلى عن اللاجئين السوريين" أسواق شعبية جديدة بدير الزور وزراء أوروبيون يطالبون بتنفيذ أمر "العدل الدولية" بوقف عدوان " إسرائيل" على رفح البطاطا.. قبل تخزينها لماذا لا تخفضوا سعرها للمواطن؟ استشهاد جندي مصري برصاص الاحتلال الصهيوني إجازة استثمار جديدة في قطاع الصناعات الثقيلة برسم الجهات المعنية.. طالب لبناني يوقف دراسته بجامعة دمشق بسبب رسوم تتجاوز الـ1000$